"الجونة السينمائي" يناقش الإعلام الرقمي في ضوء وباء عالمي

المهرجان المصري يقدم عرضا خاصا لفيلم "الصبي" لشارلي شابلن، بشكل جديد ربما يكون الأول من نوعه في مشهد المهرجانات السينمائية العربية.


ندوة حول طرق خلق العوالم عبر المؤثرات البصرية


المساواة والإتاحة: تغيير السردية الهوليوودية

تتواصل فعاليات وعروض الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي، المقام على شواطىء محافظة البحر الأحمر المصرية، بمشاركة 42 دولة تقدم 65 فيلما، بعروض سينمائية وندوات وورش عمل يشارك فيها نجوم وصناع السينما بمصر والعالم.
وكان مساء الثلاثاء، قد شهد حلقة نقاشية بعنوان "الإعلام الرقمي في ضوء وباء عالمي" والتي بحثت كيف تسمح الجائحة العالمية بكل جوانبها المظلمة في ظل هذه الظروف الصعبة، للمنظمات والشركات والحكومات باستخدام المنصات الإلكترونية لتقديم المنتجات والخدمات ومواصلة العمليات، في حين يتكيف المستهلكون على الوضع الطبيعي الجديد.
وشارك في الحلقة كل من دومينيك ديلبور الرئيس الدولي والمدير العالمي للأرباح في فايس ميديا، وطارق حسني الرئيس التنفيذي لشركة منلي، وجاكوب ميجلاهي مطور استراتيجيات المحتوى، ومون باز مديرة الشراكات الاستراتيجية لميديا بابلشر في فيسبوك في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. أدار الحلقة أحمد عباس المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ديجيساي.
السرد البصرى :
وعقدت محاضرة  حول "السرد البصري والتكيف مع الظروف المتغيرة"، حيث ناقش مدير التصوير والمخرج الشهير أحمد المرسي كيف يسرد مديرو التصوير القصص بصريا وكيف يتعين عليهم التخطيط الواسع لمشاريعهم مع الحفاظ على المرونة والإبداع اللازمين لمواجهة الظروف المتغيرة. أدار المحاضرة المخرج كريم الشناوي.
كما أقيمت بمقر جامعة برلين التقنية حلقة نقاشية أخرى بعنوان "المساواة والإتاحة: تغيير السردية الهوليوودية" المقدمة من السفارة الأميركية وفيلم إندبندنت، بحث فيها المشاركون، وهم مديرون تنفيذيون في السينما والتلفزيون، من بينهم وي تشين، وكارين شين، وميل جونز، وداني ميليا، وتيلان جونز، طرقا محددة وملموسة لإحداث التغيير في هوليوود وخارجها. أدارت الحلقة المخرجة الأميركية أنجيل كريستي ويليامز.
شارلى شابلن حاضر بالمهرجان :
أما أبرز فعاليات الأربعاء، فهو العرض الخاص لفيلم "الصبي" لشارلي شابلن، والذي قدمه مهرجان الجونة بشكل جديد ربما يكون الأول من نوعه في مشهد المهرجانات السينمائية العربية، إذ عُرض الفيلم بمصاحبة أوركسترا حية بقيادة الموسيقار المصري الشهير أحمد الصعيدي، الذي قام بلعب موسيقى الفيلم الحية أثناء العرض.
من المسابقة الرسمية تم عرض فيلم "إلى أين تذهبين يا عايدة؟" للمخرجة البوسنية ياسميلا زبانيتش الذي شارك في المسابقة الرسمية في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، وفيلم "الروابط" (إيطاليا) للمخرج دانيلي لوكيتي. من مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة عرض الفيلم اللبناني "نفس" للمخرجة ريمي عيتاني، وفيلم "ليل" للمخرج الإيطالي الشهير جيانفرانكو روسي.

ويشهد الأربعاء، عرض مجموعة متنوعة من الأفلام من أبرزها فيلم "سقوط" التجربة الإخراجية الأولى للممثل الأميركي الشهير فيجو مورتنسن والذي يستكشف من خلاله التناقضات الخاصة بالعائلة الحديثة من خلال علاقة الابن وأبيه. يعرض الفيلم الذي يشارك في قسم الاختيار الرسمي خارج المسابقة، في الـ6 مساءً بمقر جامعة برلين التقنية. من قسم العروض الخاصة يعرض الفيلم الوثائقي "هوبر/ ويلز" الذي يروى محادثة في عام 1970 بين اثنين من أساطين السينما، أورسون ويلز ودينيس هوبر. يعرض الفيلم الساعة 3:30 مساءً بقاعة سي سينما 3 .
أما على مستوى الفعاليات فتبدأ في الساعة 10:30 صباحًا بمحاضرة "خلق العوالم عبر المؤثرات البصرية" والتي يلقيها مينا إبراهيم مشرف الرسوم المتحركة المتميز. سيتحدث إبراهيم عن كيفية بناء العالم الخيالي لمسلسل شبكة إتش بي أو "المواد المظلمة"، وبث الحياة في المخلوقات، فضلا عن دور الإنتاج الافتراضي في تحقيق مؤثرات بصرية رائدة. يدير المحاضرة مشرف المؤثرات البصرية المتميز ياسر النجار. تعقد المحاضرة بمقر جامعة برلين التقنية قاعة أوديماكس.
الساعة 12:30 مساءً تعقد حلقة نقاشية بعنوان "إقامة الشركات الناشئة في مجال الوسائط الرقمية" خلال هذه الحلقة سيقوم عدد من الخبراء بشرح كيفية بدء عمل تجاري في قطاع الإعلام والترفيه. سيجلب المشاركون وجهات نظر مختلفة حول الشركات الناشئة وكيفية إقامتها في مجالات الإعلام والسينما. يشارك في الحلقة طارق الجنايني المنتج السينمائي البارز، وباسم الهادي المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة كيجامي، وكريم أبو جمرة المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة "بيس كيك"، وتدير الحلقة مريم فرج، رئيس إدارة الاستدامة المؤسسية والتأثير الاجتماعي في مجموعة إم بي سي.