السعودية تجري تجارب المرحلة الأخيرة من لقاح صيني لكورونا

المملكة تعتزم اختبار أول لقاح في الصين انتقل في آذار إلى التجارب على البشر، طورته شركة كانسينو بيولوجيكس.


التجارب ستكون في مدن الرياض والدمام ومكة


لم تصدر موافقة بعد على الاستخدام التجاري لأي لقاح لكوفيد-19 في العالم

دبي - قال متحدث باسم وزارة الصحة السعودية الأحد إن المملكة ستبدأ قريبا المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح لمرض كوفيد-19 طورته شركة كانسينو بيولوجيكس الصينية وتشمل نحو خمسة آلاف شخص.
وكان المؤسس المشارك لكانسينو قد قال الشهر الماضي إن الشركة تجري محادثات مع روسيا والبرازيل وتشيلي والسعودية لبدء مرحلة ثالثة من تجربة اللقاح المرشح إيه.دي5-إن.كوف.
ويستخدم اللقاح فيروسا غير ضار لنزلات البرد يُعرف بالفيروس الغدي من النمط الخامس لحمل مادة جينية من فيروس كورونا إلى الجسم.
وقال باحثون الشهر الماضي إن لقاح كانسينو، الذي شاركت في تطويره وحدة الأبحاث العسكرية الصينية، يبدو آمنا ويحفز ردودا مناعية لدى معظم من خضعوا للتجارب.

وقالت وكالة الأنباء السعودية السبت إن المملكة تعتزم اختبار اللقاح إلى جانب دواء وهمي على خمسة آلاف متطوع وتستعد حاليا لإجراء التجارب في مدن الرياض والدمام ومكة.
ولم تصدر موافقة بعد على الاستخدام التجاري لأي لقاح لكوفيد-19.
وأصبح لقاح كانسينو المرشح أول لقاح في الصين ينتقل إلى التجارب على البشر في مارس/آذار، لكن لقاحين محتملين آخرين من تطوير شركة سينوفاك للتكنولوجيا الحيوية ووحدة بمجموعة الصين الوطنية للصناعات الدوائية (سينوفارم) حصلا بالفعل على الموافقة لدخول المرحلة الثالثة من التجارب خارج البلاد.