السعودية تحظر التجول ليلا لمنع انتشار كورونا

الرياض تفرض إجراءات أكثر صرامة بمنع التجول الليلي لمدة 21 يوما للاحتراز من خطر الفيروس القاتل بعدما رصدت 51 إصابة جديدة ليرتفع العدد الجملي بالمملكة إلى 562 حالة مؤكدة.


غرامة بأكثر من 2500 دولار لكل من ينتهك حظر التجول في السعودية


الرياض: نستدعي الجيش لفرض الحظر إذا لزم الأمر


السعودية تلتزم بتوصيل المواد الغذائية والأدوية خلال الحظر


الإمارات تسجل 45 إصابة جديدة بكوفيد-19


كورونا القاتل يدفع دول الخليج لتشديد إجراءات الوقاية

الرياض - تفرض السعودية حظر تجول "ليلي" في أنحاء البلاد ابتداء من مساء الاثنين، بعد أن أعلنت ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بنحو الربع في الوقت الذي قررت فيه دولة خليجية تعليق كل الرحلات الجوية للركاب والترانزيت من وإلى البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أصدر أمرا بحظر التجول من الساعة السابعة مساء إلى السادسة صباحا، ابتداء من مساء الاثنين ولمدة 21 يوما للحد من انتشار كورونا.

وذكر التلفزيون الرسمي أن أي شخص ينتهك الحظر سيدفع غرامة قدرها عشرة آلاف ريال (2665 دولارا)، مشيرا إلى أن تكرار الانتهاك قد يفضي إلى السجن مدة تصل إلى 20 يوما.

وقال المقدم طلال الشلهوب المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية في مؤتمر صحفي أعلن فيه رصد 51 إصابة جديدة، إن "قوات الأمن ستفرض الحظر مشيرا إلى إمكانية استدعاء الجيش إذا لزم الأمر".

وسجلت دول مجلس التعاون الخليجي أكثر من 1800 حالة إصابة وأربع وفيات بالفيروس. والسعودية صاحبة النصيب الأكبر من الإصابات بعدما سجلت 562 حالة مؤكدة.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات (وام) الأحد عن الهيئة العامة للطيران المدني قولها في بيان، إنه تقرر تعليق جميع الرحلات الجوية للركاب والترانزيت من وإلى الدولة لمدة أسبوعين وذلك استجابة للإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وسجلت الإمارات 45 إصابة جديدة لجنسيات آسيوية وعربية وغربية ليصل العدد الإجمالي لديها إلى 198 مصابا.

وقررت الإمارات إغلاق كافة المراكز التجارية ومراكز التسوق والأسواق المفتوحة التي تشمل بيع الأسماك والخضراوات واللحوم وألزمت المطاعم بعدم استقبال الزبائن مع الاكتفاء بخدمة تسليم الطلبات والتوصيل المنزلي.

وقالت إن الإغلاق يستثني منافذ بيع المواد الغذائية والصيدليات وذلك لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم على أن يكون ساريا بعد 48 ساعة.

وفي وقت لاحق قررت السلطات الإماراتية الاثنين غلق والمنشآت الغذائية بالمركز السياحي والتجاري في إمارة دبي.

وحثت الإمارات السكان على أن يلزموا بيوتهم ولا يخرجوا "إلا للضرورة أو لدواعي العمل أو التجول بالسيارات الشخصية مع الالتزام بكمامة الوجه والإرشادات الصحية". ويشكل المغتربون أغلبية سكان الإمارات.

وتوسعت المنطقة في إجراءات مكافحة انتشار المرض. وكانت الكويت والسعودية أول من اتخذتا خطوات صارمة من بينها وقف الرحلات الجوية الدولية وتعليق العمل في معظم المؤسسات وإغلاق الأماكن العامة.

وقال عبدالرحمن الحسين المتحدث باسم وزارة التجارة السعودية في مؤتمر صحفي، إن "الصيدليات ومحلات السوبر ماركت والمطاعم ستقدم خدمات التوصيل خلال الحظر".

وقالت الكويت الاثنين إنها ستصدر تصاريح خروج للمدرسين المغتربين. وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن مصر للطيران ستسير رحلة يوميا إلى القاهرة على مدار أسبوع بدءا من الأربعاء لنقل المصريين الراغبين في المغادرة.

وفي قطر دعت وزارة الصحة المتطوعين للعمل في المنشآت الطبية "لتخفيف الضغط على موارد الدولة" بعدما سجلت 494 حالة معظمها لعمال أجانب.

وأعلنت الحكومات الخليجية أيضا حزما تحفيزية لحماية اقتصاداتها المنتجة للطاقة والتي تضررت من انهيار أسعار النفط.

وقال نائب رئيس الإمارات وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة الأحد، إن "الإمارات أقرت حزمة إضافية بقيمة 16 مليار درهم (4.4 مليار دولار) ليبلغ إجمالي المخصصات 126 مليار درهم".

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أمر بوقف عمليات إخلاء المتعسرين في دفع الإيجارات لمدة شهرين.