الصين تعرض الوساطة لإجراء محادثات فلسطينية إسرائيلية

عرضت الصين نفسها عدة مرات في السابق كبديل للولايات المتحدة فيما يتعلق بالوساطة بين الفلسطينيين والإسرائيليين بطرح مقترحات لإنهاء الصراع المستمر بينهما منذ عقود.


وزير الخارجية الصيني يؤكد انه سيدعو شخصيات عامة فلسطينية وإسرائيلية لإجراء المحادثات


الصين تدعم مبادرة أعلنتها السعودية لإنهاء الحرب في اليمن

بكين - قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن الحكومة الصينية تعتزم دعوة شخصيات فلسطينية وإسرائيلية لإجراء محادثات في الصين.
وعرضت الصين نفسها عدة مرات في السابق كبديل للولايات المتحدة فيما يتعلق بالوساطة بين الفلسطينيين والإسرائيليين بطرح مقترحات لإنهاء الصراع المستمر بينهما منذ عقود.
وقال وانغ لتلفزيون العربية ومقره دبي "سندعو شخصيات عامة فلسطينية وإسرائيلية لإجراء محادثات في الصين".
ولم يقدم المسؤول الصيني تفاصيل ولم يتضح على الفور ما إذا كان يقصد ممثلين حكوميين أو شخصيات بعينها.
وكان الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن دعا الفلسطينيين والإسرائيليين الى استئناف الحوار داعيا الى تجاوز خطة السلام فترة الرئيس السابق دونالد ترامب او ما عرفت بصفقة القرن.
لكن الإدارة الأميركية أبقت على السفارة سفارتها في القدس وهو أمر يثير غضب السلطة الفلسطينية التي دعت الى احترام الشرعية الدولية ومبدا حل الدولتين.
وسعت عدد من الدول العربية وفي مقدمتها من مصر والاردن الى استثمار صعود الادارة الجديدة لاحياء عملية السلام المتوقفة لكن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عبر عن رفضه مبدا تاسيس دولة فلسطينية ذات سيادة.
وحذر نتانياهو من استغلال الجماعات المسلحة الفلسطينية واللبنانية وداعميهم الايرانيين الى استغلال الملف لتصعيد هجماتهم ضد اسرائيل.
وكان وزراء خارجية مصر والأردن وفرنسا والمانيا عقدوا اجتماعا في 11 كانون ثاني/يناير الحالي في القاهرة للعمل على إحياء عملية السلام الفلسطينية-الاسرائيلية.
وناقش الوزراء الاربعة "الخطوات الممكنة لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط وخلق بيئة مواتية لاستئناف الحوار بين الفلسطينيين والاسرائيليين".
كما أعلنت هذه المجموعة الرباعية، التي اجتمعت للمرة الأولى في ميونيخ في شباط/فبراير 2020 ثم في عمان في أيلول/سبتمبر الماضي، أنها ستعقد اجتماعها المقبل في باريس من دون أن تحدد موعدا له.
كما عبر وانغ، الذي بدأ هذا الأسبوع جولة في الشرق الأوسط عن دعمه لمبادرة أعلنتها السعودية الاثنين لإنهاء الحرب في اليمن.
وقال وانغ "ندعو لتنفيذ المبادرة السعودية للتوصل إلى تسوية في اليمن بأسرع ما يمكن".
وطرحت السعودية يوم الاثنين مبادرة سلام جديدة تشمل وقف إطلاق النار على مستوى البلاد وإعادة فتح خطوط جوية وبحرية مع الأراضي الخاضعة لسيطرة حركة الحوثي في اليمن لكن الحوثيين المتحالفين مع إيران قالوا إن المبادرة لا تفي بمطالبهم.