العلم يغازل القهوة بدراسات عديدة عن دورها في إطالة العمر

مراجعات بحثية دولية تربط استهلاك المشروب العالمي بتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض القاتلة وبالتالي الحد من أسباب الوفاة.


فوائد القهوة في إطالة العمر تعود على الأرجح إلى مادة البوليفينول


القهوة تحمي من الأمراض المرتبطة بالعمر مثل الخرف والسرطان وأمراض القلب


شرب كوب واحد من القهوة يوميًا يقلل من خطر الوفاة مبكرًا بنسبة ثمانية بالمائة

لندن - إن كيفية العيش لفترة أطول هو سؤال يرغب الكثيرون في معرفة إجابته، وعند البحث عن النتائج فغالبًا ما يواجه المرء قائمة لا حصر لها من الأشياء التي يجب تجنبها للمساعدة في عملية الشيخوخة.
ولكن ماذا عن أكثر من ذلك؟ أشارت الدراسات إلى أن شرب ما يصل إلى ستة فناجين من القهوة يمكن أن يساعد في تقليل المخاطر الصحية الخطيرة بنسبة مذهلة تبلغ 16 بالمائة.
ويُقال إن القهوة "واحدة من أكثر المشروبات استهلاكًا على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم" حيث لا يستطيع الكثيرون المضي في الصباح بدونها.
وعند النظر أكثر في الفوائد الصحية للقهوة، من السهل معرفة سبب استهلاكها على نطاق واسع، بل إنها أيضًا واحدة من أكثر الفوائد الصحية في زيادة طول العمر وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض الخطيرة، لكن كيف؟
ووجد العلماء وفقا لصحيفة "إكسبرس" البريطانية أن شرب كوب واحد من القهوة يوميًا يقلل من خطر الوفاة مبكرًا بنسبة ثمانية بالمائة.
وبالنسبة لعشاق القهوة المفرطين في تناولها، يقلل فنجانان إلى خمسة من المخاطر بنسبة 12 بالمائة، وساعدت ستة فناجين في تقليل المخاطر بنسبة 16 بالمائة أخرى.
وتشير العديد من الدراسات العلمية إلى أن استهلاك القهوة يمكن أن يساعد الشخص على العيش لفترة أطول من خلال الحماية من الأمراض المرتبطة بالعمر مثل الخرف والسرطان وأمراض القلب.

تناول القهوة بانتظام يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب ومرض الزهايمر ومرض باركنسون والسكري من النوع الثاني وأمراض الكبد

وتعود فوائد القهوة على طول العمر على الأرجح إلى مادة البوليفينول وهي مواد كيميائية تحدث بشكل طبيعي في النباتات.
وتحمي مادة البوليفينول النباتات من الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية من الشمس وكذلك الجذور الحرة وهي جزيئات ناتجة عن تكسر الأكسجين في النبات.
وأظهرت مقالات بحثية لا حصر لها أن البوليفينول يحمي من الالتهابات في الجسم، ويمكن أن يسبب هذا أو يحدث بسبب حالات مثل السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والسرطان.
وفي دراسة نشرت في شبكة جاما، تم تحليل الارتباط بين شرب القهوة والوفيات، وحللت البيانات من حوالي نصف مليون بالغ بريطاني شربوا القهوة.
ووجدت أن شاربي القهوة، حتى أولئك الذين كانوا يشربونها منزوعة الكافيين، كانوا أقل عرضة للوفاة من مجموعة من الأمراض خلال فترة الدراسة التي استمرت 10 سنوات.
وفي دراسة أخرى نشرت في المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائية، تم إجراء مزيد من التحقيق بشأن استهلاك القهوة والوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية ومعدل الوفيات الإجمالي.
وتابعت الدراسة 508,747 رجلاً وامرأة تتراوح أعمارهم بين 20 و79 عامًا في مسوح القلب والأوعية الدموية النرويجية لمدة 20 عامًا في المتوسط فيما يتعلق بوفاة سبب محدد، ووجدت أن القهوة المفلترة كانت أفضل بكثير للصحة من القهوة غير المفلترة.
وجاء المزيد من الأدلة على براعة القهوة في تعزيز طول العمر من دراسة أخرى من جامعة بريغهام يونغ الأميركية.
ووجد الباحثون أن من يشربون القهوة لديهم تيلوميرات أطول، وهي الأطراف الواقية لكل كروموسوم، وكلما طالت التيلوميرات، كان الحمض النووي لدينا أفضل حماية من التلف.
ووجد خبراء الصحة أيضًا أن تناول القهوة بانتظام يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالاكتئاب ومرض الزهايمر ومرض باركنسون والسكري من النوع الثاني وأمراض الكبد.