القطن لا يعيش على سطح القمر

غرسة قطن نمت في مركبة صينية على سطح القمر لم تتمكن من مجابهة انخفاض الحرارة إلى 170 درجة تحت الصفر وتحمل قوة الاشعاعات.



'يوتو 2' يدرس الموجات المنخفضة والموارد المعدنية

بكين – تركت غرسة قطن نمت في مركبة صينية على سطح القمر لتموت، مع دخول المسبار حالة سُبات لحماية أجهزته في الليل القارس من البرودة بحسب ما أعلن علماء.
وتنخفض الحرارة على الجانب الخفي من القمر إلى 170 درجة تحت الصفر الى جانب قوة الاشعاعات فيه. 
ولم يتوقع أن تبقى براعم بذور حيّة مع هذه الدرجات المتدنية جدا، بحسب ما نقلت وكالة الصين الجديدة عن تشاي غينتشينغ مصمم هذه التجربة.
بعد يوم واحد فقط من إعلان علماء صينيين نجاحهم في إنبات بذرة على القمر، أكدت بكين نهاية الإنجاز بعدما ماتت بذرة القطن. 
وستحلل النبتة الميتة داخل العلبة التي زرعت فيها، وبقاياها لن تشكل أي ضرر بيئي محتمل على القمر.
ويراهن علماء الفلك، في الوقت الحالي، على نجاح تجربة الزراعة على القمر، أملا في إطالة مدة البعثات الفضائية مستقبلاً.

وكانت وكالة الفضاء الصينية أعلنت قبل أيام أن غرسة قطن نمت في المركبة "تشانغ ايه 4" على سطح القمر، في وعاء خاص مزوّد بالهواء والماء.
وحطّت المركبة على الجانب الخفي من القمر، أي الذي لا يواجه الأرض بتاتا، في الثالث من الشهر الحالي.
ونمت فيها الغرسة في هيكل محاط بالشبك وفي نظام يؤمن لها ظروف الحياة.
والخميس، توقّف النظام كما كان مقررا، بعد 212 ساعة من العمل.
ووضعت في الوعاء بذور أنواع أخرى من النبات، لكن غرسة القطن هي الوحيدة التي نمت.
وكانت المركبة الصينية غير المأهولة "تشانغ إيه 4" نجحت في الثالث من كانون الثاني/يناير في الهبوط على سطح القمر، في الجانب الخفيّ منه عن الأرض، لأول مرة في تاريخ غزو الفضاء.

بعد ذلك بساعات أنزلت المسبار "يوتو 2" على السطح لدراسته.
والجانب الخفيّ لا يظهر للأرض لأن القمر أثناء دورانه حولها يبقى جانب واحد منه فقط مواجها لها والثاني محجوبا عنها.
وسبق أن التقطت صور كثيرة له لكن لم تهبط فيه أي مركبة، وكانت أول تلك الصور في العام 1959 وقد التقطها مسبار سوفياتي.
وهي المرة الثانية التي ترسل فيها الصين مركبة لاستكشاف سطح القمر بعد المسبار "يوتو" (أرنب اليشم) في 2013 الذي استمر في العمل 31 شهرا. لكنه هبط على الجانب المقابل للأرض.
ويجري المسبار الجديد دراسات على الموجات المنخفضة والموارد المعدنية وإمكانية الزراعة على سطح القمر.