الكلب الآلي 'سبوت' مصدر قوة في التفتيش عن المخدرات

الكلب البوليسي الآلي المطور من طرف شركة 'بوستون دياناميكس' والمزود بكاميرات وأجهزة استشعار أخرى يدخل الخدمة مع الشرطة الهولندية في معامل المخدرات.


الشرطة الهولندية أول قوة شرطة في أوروبا تستخدم  'سبوت'

أمستردام – يدخل الكلب البوليسي الآلي"سبوت" المطور من طرف شركة "بوستون دياناميكس" والذي أثار ضجة كبيرة على الإنترنت الخدمة مع الشرطة في معامل المخدرات.
ويعتمد سبوت على كاميرات وأجهزة استشعار أخرى، وهو مفيد نظرا لقدرته على السير عبر المداخل وإزالة العوائق الصغيرة. يتم توجيهه عبر جهاز تحكم عن بعد.
واستقبلت الشرطة الهولندية عضوا جديدا في قواتها الخاصة وهو كلب آلي بأربع أرجل يُطلق عليه اسم "سبوت".
استُخدم "سبوت" لأول مرة في مارس/آذار في وظيفته الأساسية حاليا وهي دخول مختبرات المخدرات قبل البشر حسبما تقول الشرطة.
وقالت مارغولين سميت، رئيسة قسم العمليات الخاصة "يعتبر مختبر المخدرات على الدوام مكانا محفوفا بالمخاطر بالنسبة لنا، نظرا لوجود مواد خطرة باستمرار، وتبقى احتمالية وجود مجرم يحمل سلاحا ناريا قائمة".
أضافت "بناء عليه فإنه بالنسبة لنا مصدر قوة إذ يمكننا الآن إرسال روبوت للداخل للقيام بهذه الملاحظة الأولية بالنيابة عنا".
وأوضحت سميت أن الشرطة الهولندية أول قوة شرطة في أوروبا تستخدم الكلب البوليسي الآلي الذي قامت شركة "بوستون دياناميكس" بعرضه لأول مرة في 2016.
وبالرغم من ذلك، يقول المتعاملون إن الكلاب البوليسية الحقيقية تتفوق على سبوت في معظم الحالات عندما يتعلق الأمر بالكشف عن المخدرات.
ولم تكشف سميت عن تكلفة الروبوت لكنها قالت إنها ستكون تقريبا نفس تكلفة توظيف شرطي بشري، نحو 44 ألف يورو (53 ألف دولار) سنويا.