المصاب الأردني الوحيد بكورونا يمتثل للشفاء

الصحة الأردنية تنجح في منع انتقال الفيروس من المصاب إلى آخرين بعد عزله والتيقن من عدم انتقال العدوى إلى الأشخاص الذين خالطهم.


عدد الإصابات بكورونا في الكويت يرتفع إلى 100


إجراءات قانونية مشددة بالكويت لمنع التواجد بالمناطق العامة توقيا من كورونا


عمّان تعلق رحلات الطيران من وإلى مصر بسبب كورونا


العراق يحظر التنقل بين 10 محافظات ويمنع دخول القادمين من قطر وألمانيا

عمان - على وقع الذعر الذي يعيشه العالم مؤخرا بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا، أعلنت السلطات الأردنية الجمعة شفاء المصاب الوحيد بالفيروس.

وغادر المصاب الأردني بالفيروس المستشفى بعد فحوصات طبية أثبتت شفاءه، وفقا لمصدر رسمي.

وأكد وزير الصحة الأردني سعد جابر في تصريحات صحافية بثها تلفزيون المملكة الرسمي، "شفاء المصاب الوحيد بفيروس كورونا".

وتقرر خروج الشاب الثلاثيني الذي أعلنت عمان إصابته قبل نحو أسبوعين خضع خلالها للعزل الطبي والعلاج، من المستشفى بعد فحوصات طبية شملت صورا طبقية وفحوصات مخبرية تثبت شفاءه.

وقال جابر إن "الفحوصات الطبية أكدت عدم إصابة أي من ذوي المصاب"، مؤكدا أيضا "عدم إصابة أي شخص من الذين خالطهم".

من جهته قال الشاب محمد الحياري للتلفزيون الرسمي قبل مغادرته مستشفى الأمير حمزة، إن "الفحوصات أظهرت خلوي تماما من فيروس كورونا والحمدالله، وأنا بصحة جيدة وتماثلت للشفاء".

وأعلنت الحكومة الأردنية في 2 مارس/آذار الحالي تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد للأردني الحياري الذي عاد مؤخرا من إيطاليا.

وقررت الحكومة الجمعة تعليق رحلات الطيران بين مصر والأردن اعتباراً من الاثنين المقبل.

وكانت عمان قد أعلنت الثلاثاء إجراءات احترازية لمواجهة الفيروس، فقررت عدم السماح للقادمين من فرنسا وألمانيا واسبانيا بدخول المملكة.

وقررت كذلك وقف السفر من وإلى لبنان وسوريا وإغلاق المعابر الحدودية مع الضفة الغربية وإسرائيل. كما أوقفت المعابر البحرية مع مصر وحركة الركاب برا مع العراق.

والشهر الماضي منع الأردن دخول القادمين من الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطالي.

الهلع يجتاح الكويتيين على وقع انتشار كورونا
الهلع يجتاح الكويتيين على وقع انتشار كورونا

وفي سياق انتشار الفيروس بدول المشرق العربي، أعلنت وزارة الصحة الكويتية الجمعة ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا إلى 100 حالة بعد اكتشاف 20 حالة اليوم .

وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم إن "15 حالة من المعلن عنهم اليوم مرتبطة بالسفر إلى إيران وهم تحت الحجر الصحي وحالة مرتبطة بالسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية وهي لمواطنة كويتية والثانية لمواطن كويتي عائد من المملكة المتحدة والثالثة لمواطنة كويتية عائدة من اسبانيا واثنين من الجنسية المصرية مخالطين لحالة عائدة من أذربيجان".

وكان وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية فريد العمادي قد أعلن إيقاف صلاة الجماعة لجميع الفروض بالمساجد والاكتفاء برفع الأذان فقط .

وأضاف العمادي في تصريح صحفي الجمعة أن هذا الإجراء جاء تفاديا لانتشار الفيروس، فيما رصدت عدسات الصحافة اصطفاف العشرات في مدينة الكويت أمام المخابز وداخل المحلات التجارية الكبرى للتزود بالمواد الغذائية، بعد قرار السلطات تعليق جميع الرحلات التجارية.

كما أعلن وزير الإعلام الكويتي الجمعة إغلاق جميع الحدائق العامة في جميع مناطق البلاد اعتباراً من اليوم حتى إشعار اخر، وفي حال عدم الالتزام فسوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالف.

بدورها قررت السلطات العراقية الجمعة حظر التنقل بين محافظات البلاد لمدة 10 أيام، ومنع دخول الوافدين من ألمانيا وقطر، في سياق مساعي الحد من تفشي الفيروس.

وقالت خلية الأزمة الخاصة بمكافحة الفيروس في بيان، إنها قررت "منع التنقل بين المحافظات ابتداء من 15 مارس/آذار الجاري ولغاية 25 من الشهر ذاته، باستثناء الحالات الطارئة والتبادل التجاري وتنقل الموظفين".

كما قررت الخلية "منع الزيارات الدينية ذات التجمعات الكبيرة في شهر رجب وحسب الموقف الوبائي".

وشملت القرارات أيضا "إيقاف دخول الوافدين (غير العراقيين) من قطر وألمانيا، باستثناء الوفود الرسمية والهيئات الدبلوماسية".

وسبق للعراق أن حظر دخول الوافدين الأجانب من 11 دولة، ومنع مواطنيه من السفر إليها، وهي الصين وإيران واليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند وسنغافورة وإيطاليا والكويت والبحرين وفرنسا وإسبانيا.

ودعت الخلية في بيانها "كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية، منع إيفاد موظفيها بالوقت الحاضر، وخاصة للدول التي شهدت إصابات بكورونا". وأجازت الخلية "إعادة فتح المطاعم لخدمة التوصيل المنزلي فقط".

وسجل العراق حتى صباح الجمعة 84 إصابة مؤكدة بكورونا، من ضمنها 8 وفيات و24 حالة تعاف. واتخذت السلطات إجراءات واسعة لاحتواء تفشي الفيروس، منها تعليق دوام المدارس والجامعات حتى 21 مارس، فضلا عن إغلاق الأماكن العامة كالمتنزهات والمقاهي ودور السينما.

وحتى صباح الجمعة أصاب "كورونا" أكثر من 135 ألفا في 125 دولة وإقليما، توفي منهم نحو 5 آلاف، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.