الهرب إلى كوكب آخر فكرة خيالية عند فائز بنوبل

العالم السويسري ديدييه كويلو يدعو إلى حل أزمة المناخ وإنقاذ الأرض قائلا إن فكرة انتقال البشر من كوكبنا للحياة في مجموعات شمسية أخرى فكرة بعيدة المنال.


ديدييه كويلو اكتشف كوكبا خارج نظامنا الشمسي يدور حول نجمة شبيهة بالشمس

ستوكهولم - دعا ديدييه كويلو أحد الفائزين بجائزة نوبل في الفيزياء لهذا العام السبت إلى حل أزمة المناخ وإنقاذ الأرض قائلا إن فكرة انتقال البشر من كوكبنا للحياة في مجموعات شمسية أخرى فكرة بعيدة المنال وغير واقعية.
وقال كويلو (53 عاما) وهو عالم فلك سويسري اكتشف كواكب في مجموعات شمسية بعيدة وفاز مع عالمين آخرين بجائزة نوبل في الفيزياء لعام 2019، إنه سمع من يقولون إنه لا حاجة هناك لمكافحة تغير المناخ لأن ذلك 'لا يهم لأننا سنغادر الأرض في مرحلة ما'.
وأضاف في مؤتمر صحفي في ستوكهولم حيث سيحصل على نصيبه من الجائزة التي تبلغ قيمتها تسعة ملايين كرونة سويدية (910 آلاف دولار) في الأسبوع المقبل "أعتقد أن هذا (القول) غير مسؤول بالفعل... لأن النجوم بعيدة للغاية، وأعتقد أنه يجب ألا يحدونا أي أمل، أمل حقيقي، في الهرب من الأرض".

النجوم بعيدة للغاية، وأعتقد أنه يجب ألا يحدونا أي أمل، أمل حقيقي، في الهرب من الأرض

ومضى قائلا "لذلك من الأفضل أن نبذل وقتنا وطاقتنا في محاولة إصلاحها (الأرض) لا محاولة تخيل أننا سندمرها ونغادرها".
وكان بعض العلماء ومنهم عالم الكونيات الراحل ستيفن هوكينغ، قد قالوا إن تهديدات مثل حرب نووية وتغير المناخ تحمل من الخطورة ما يمكن أن يفرض على البشر مغادرة الأرض في نهاية المطاف سعيا للبقاء.
يذكر أن كويلو غاص مع مواطنه العالم ميشال مايور (77 عاما) في مجرة درب التبانة بحثا عن عوالم مجهولة، وفي العام 1995 اكتشفا للمرة الأولى كوكبا خارج نظامنا الشمسي يدور حول نجمة شبيهة بالشمس، سمي "51 بيغاسي ب."