انستغرام تكافح التضليل الإعلامي بعلامة زرقاء

منصة نشر الصور وتسجيلات الفيديو تضيف خاصية توثيق حسابات الشخصيات والعلامات التجارية الكبيرة والمنظمات.


انستغرام تحذو حذو فيسبوك وتويتر

سان فرانسيسكو - قررت شبكة انستغرام التابعة لمجموعة فيسبوك والمتخصصة في خدمات نشر الصور وتسجيلات الفيديو، إضافة خاصية جديدة لتوثيق حسابات الشخصيات والعلامات التجارية الكبيرة والمنظمات.
وأوضح المسؤول عن التكنولوجيا في انستغرام مايك كريغر أن علامة زرقاء ستشير إلى أن صاحب حساب ما خضع لمسار تحقق بما يشمل خصوصا نسخة عن بطاقة الهوية.
وقال عبر رسالة على الإنترنت "إبعاد الناس سيئي النية عن شبكتنا مهم جدا لي".
ولفت إلى أن "هذا الأمر يعني التحقق من صحة هوية الناس الذين يتبعونكم والحسابات التي تتفاعلون معها، فضلا عن ردع الأشخاص سيئي النية قبل أن يلحقوا أي أذى".

هذا الأمر يعني ردع الأشخاص سيئي النية قبل أن يلحقوا أي أذى

وتأتي هذه المبادرة التي يبدأ تنفيذها في سبتمبر/أيلول، في وقت تكثف شبكات التواصل الاجتماعي الكبرى مثل فيسبوك وتويتر من الإجراءات الرامية لتفادي حملات التضليل قبل الاستحقاقات المهمة كما حصل قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016.
كذلك أشار كريغر إلى أن الحسابات الأكثر شعبية عبر الخدمة ستظهر في الأسابيع المقبلة معلومات إضافية بينها تاريخ إنشائها وموقعها والإعلانات التي قد تنشر عليها.
وأعلنت إنستغرام التي اشترتها فيسبوك في ابريل/نيسان 2012، في يونيو/حزيران أن عدد مستخدميها النشطين تخطى المليار.