بنك يحوّل القروض عبر العالم باستخدام البيتكوين

رادوسلاف ألبرخت الألماني يؤسس بنكا على الإنترنت يسمح للعملاء بتحويل القروض إلى أي مكان في العالم بسرعة وبتكلفة بسيطة.


العملات الافتراضية تواجه تقلبات كثيرة


التحويلات المالية التقليدية مكلفة نسبيا

برلين - أسس رادوسلاف ألبرخت الألماني بنكا على الإنترنت يسمح للعملاء بتحويل القروض إلى أي مكان في العالم باستخدام عملة البيتكوين الافتراضية.
وتستخدم منصة بيتبوند العملات الافتراضية مثل البيتكوين لتفادي نظام شبكة المعاملات المالية سويفت لنقل القروض حول العالم بسرعة وبتكلفة بسيطة.
وقال ألبرخت في مكتبه الموجود في برلين "التحويلات المالية التقليدية مكلفة نسبيا بسبب رسوم سعر صرف العملة ويمكن أن تستغرق بضعة أيام. لكن مع بيتبوند تعمل المدفوعات بشكل مستقل عن المكان الموجود به العملاء. وتتم التحويلات عبر الانترنت بسرعة فائقة وبتكاليف منخفضة".
وزاد رواج الخدمة التي يقدمها ألبرخت بين العملاء منذ إطلاق شركته في عام 2013. ويعمل في مكتبه 24 موظفا من 12 دولة تدير قروض 100 عميل وتصل قيمتها إلى نحو مليون دولار شهريا.
وقال ألبرخت إن معظم العملاء من أصحاب المشروعات الصغيرة. والقروض المتداولة صغيرة نسبيا لا تتجاوز 50 ألف دولار.
 وفي عام 2016 حصلت بيتبوند على ترخيص رسمي كبنك وجذبت العديد من المستثمرين منذ ذلك الحين. 
البيتكوين عملة رقمية انطلقت عام 2009 ولا يصدرها أي بنك مركزي ولا تخضع لرقابة أي جهة إشرافية وتم تأسيسها من قبل المصمم والمخترع الـ"بيتكوين" يسمي نفسه "ساتوشي ناكاموتو" وهويته مجهولة.

البيتوكين تسجل مستويات قياسية

وسجلت بيتكوين مستوى قياسيا مرتفعا جديدا أثناء التعاملات وسط طلب قوي على العملة الرقمية مع تزايد استخدامها كأداة للدفع.
وكانت العملة منذ انطلاقها واجهت تقلبات كثيرة وخسرت ثلاثة ارباع قيمتها عندما انخفضت من ذروتها السابقة في 2013 حيث بلغت 165,89 دولارا.
وصعدت بيتكوين إلى مستوى قياسي بلغ 1760.40 دولار أميركي قبل أن تتراجع قليلا إلى 1747.89 دولار في نهاية التعاملات بزيادة 6 بالمئة على مدى الجلسة وموسعة مكاسبها منذ بداية العام إلى حوالي 80 بالمئة.
وفضلا عن كونها أصلا يمكن تداوله في البورصات مثل الأسهم والسندات فإن بيتكوين أصبحت وسيلة للدفع لبعض شركات التجزئة ووسيلة لتحويل الأموال بدون الحاجة إلى طرف ثالث.
ويعود تقلب سعر صرف هذه العملة الافتراضية في بداية انطلاقها إلى سمعتها السيئة بسبب النقص في الشفافية وارتباطها بالأوساط الإجرامية.
وتأثر صرف البيتكوين بعد أن رفعت مايكروسوفت في مارس/آذار 2016 يدها عن التعامل بها بعد فترة تجربة قصيرة لم تتجاوز العامين.
واعلنت العملاقة الاميركية إيقاف أي تعاملات نقدية عن طريق العملة الرقمية الحديثة، عن طريق متاجرها الإلكترونية بنظام ويندوز 10 أو ويندوز 10 للهواتف الذكية.

البيتكوين تسجل مستويات قياسية

وتضرر سعر العملة الرقمية بشكل كبير بعد عمليات سرقة كبيرة قام بها قراصنة في اغسطس/آب ما ادى الى انخفاض سعرها باكثر من 20%.
وتطفو على السطح بين الحين والاخر عملات رقمية بعضها يواصل الصمود والاستمرار والبعض الاخر يختفي.
وتطلق فنزويلا، الأربعاء، عملة رقمية خاصة بها على غرار البيتكوين (الأكثر شهرة في العالم)، في خطوة تأمل الحكومة أن تساعد البلاد في الخروج من الأزمة الاقتصادية الخانقة.
والعملة الجديدة والتي يطلق عليها "بترو" ستساعد فنزويلا في التغلب على العقوبات والحصار المالي.

البيتكوين تعاني من سمعة سيئة