ترجمة فرنسية لرواية سلطان العميمي "غرفة واحدة لا تكفي"

أول عمل روائي إماراتي يدخل القائمة الطويلة للبوكر العربية عام 2017 يصدر باللغة الفرنسية عن هيئة الشارقة للكتاب.


خطوة في طريق نقل الأدب الإماراتي إلى اللغات العالمية


عالم من الفانتازيا والغرائبية في أجواء الرواية

 الشارقة - في إطار ترجمتها لمختارات من الأدب الإماراتي، صدر عن هيئة الشارقة للكتاب الترجمة الفرنسية لرواية "غرفة واحدة لا تكفي" للروائي الإماراتي سلطان العميمي، وهي أول رواية إماراتية تدخل في القائمة الطويلة لمسابقة البوكر في نسختها العربية في الدورة العاشرة 2017.
وكانت هيئة الشارقة للكتاب قد ترجمت عدداً من الأعمال الإماراتية لكتّاب وأدباء من دولة الإمارات، بمكرمة من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة لترجمة الأدب الإماراتي إلى عدد من لغات العالم.
 وشهد معرض باريس الدولي للكتاب 2018 الذي حلت إمارة الشارقة ضيف شرف فيه، إطلاق الترجمة الفرنسية للرواية والعديد من الأعمال الأخرى، التي ستليها ترجمة الأعمال نفسها إلى عدد من اللغات العالمية الأخرى.

 ترجمة فرنسية لرواية سلطان العميمي "غرفة واحدة لا تكفي"
ترويج عالمي للثقافة في الامارات

وتعد رواية "غرفة واحدة لاتكفي" العمل الراوئي الثاني لسلطان العميمي بعد روايته الأولى: ص.ب 1003، وأربع مجموعات قصصية، كان آخرها: إشارة لا تلفت الانتباه.
أما الرواية المترجمة التي صدرت نسختها العربية في عام 2016 فتدور أحداثها في أجواء من الغرائبية والفنتازيا، حول شخص يستيقظ من نومه ليجد نفسه في غرفة مجهولة، لا منفذ فيها إلى العالم الخارجي سوى ثقب بابها الذي أخذ يتلصص من خلاله على شخص آخر في الغرفة المجاورة لغرفته، والذي يشبهه تماماً. وتذهب الرواية في بعض أحداثها إلى توظيف أجزاء من بعض الحكايا الغرائبية من الموروث الشعبي الخاص بعالم البحر في دولة الإمارات.