تشكيلية سعودية تحول الأشياء العادية إلى قطع فنية

الفنانة زهرة النحراوي تشجع متابعيها على مواقع التواصل على تمضية الوقت في إنتاج مشروعات فنية باستخدام مواد يمكن أن يجدوها في منازلهم.


أعداد متابعي النحراوي زادت بنسبة 30 بالمئة منذ بدء الجائحة

الرياض - عندما تجد الفنانة التشكيلية السعودية زهرة النحراوي علبة شيكولاتة فارغة أو غلاية ماء تالفة لا ترى فيها مجرد قمامة بل ترى مشروع قطعة فنية.
وتقول زهرة التي ولدت ونشأت في العاصمة السعودية الرياض إنها مغرمة بالفن ومعنية بحماية البيئة. وأضافت "طبعاً في فترة كورونا احنا دورنا كفنانين، كمسؤولية مجتمعية، انو احنا يعني نبث الأمل في المتابعين.. نبث الأمل في الناس اللي جالسي ن في البيت.. اللي ما هم متعودين انو يجلسوا في البيت".
لذلك قررت استغلال وقتها خلال فترة إجراءات العزل العام وحظر التجول بسبب تفشي فيروس كورونا في مشاركة أفكارها بشأن إعادة التدوير والفن مع متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأمرت السعودية بإغلاق المدارس والمطاعم والمساجد وغيرها من الأماكن العامة في محاولة للحد من انتشار الفيروس مما ترك العديد من السكان دون وسائل تذكر للترفيه.

وشجعت زهرة (31 عاما) متابعيها على منصة سناب شات على تمضية الوقت في إنتاج مشروعات فنية باستخدام مواد يمكن أن يجدوها في منازلهم.
وقالت زهرة وهي أم لثلاثة أطفال "الحاجات لما نعملها ريسايكلينغ (اعادة تدوير) حنا بنفيد حتى الطبيعة بدل ما نرميها. يعني أنا من الناس اللي ما احب أخذ الشئ وارميه، لما ارميه احس بالذنب انو حياخذ وقت لما مايتحلل ولما يعملوا له ريسايكلنج .. ليه ما انا أسوي له ريسايكلنج بنفسي".
وتابعت "احنا بنعمل ريسايكلنغ للحاجات الموجودة في البيت: عندك شنطة قديمة بدل ما ترميها اذا كانت كويسه واطارها كويس وكل حاجة فيها كويسه انتي بس غيري فيها حطي شريطة شعر.. حطي حلق هنا مثلاً انا حا طه حلق وراسمه عليها".
ومضت تقول "مره (كثير) شي يعجبني ومره (كثير) شي يعطيني أمل كبير لما هما يرسلوا لي صورة شي ويقولوا (شوفي هذي قلدناكي شوفي هذي سوينا زيك شوفي استفدنا من وقتنا وعملنا هذا الشي.. شوفي هذا فني بس انو على قدي بس انو فن يعني نحاول نجاريكي) ترا شي مرا حلو ترا يعطوني سعادة".
ومنذ بداية الجائحة قالت زهرة إن أعداد متابعيها زادت بنسبة 30 بالمئة.
كما تتلقى صورا يومية من المتابعين يعرضون فيها أعمالهم وهو ما تقول إنه يسعدها ويعطيها الأمل.
وسجلت السعودية ما يزيد على 50 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 16 مايو/أيار وفقا لبيانات وزارة الصحة.