جينيفر أنيستون وآدم ساندلر يحققان إنجازا غير مسبوق لنتفليكس

فيلم 'جريمة قتل غامضة' للثنائي الكوميدي يصبح أضخم افتتاحية سينمائية لمنصة البث التدفقي في عدد المشاهدات.


مشاركة نجمة مسلسل فرندز أنجحت الفيلم


ساندلر يتمتع بجاذبية جماهيرية عالية


النجمان شاركا من قبل في أفلام لحساب نتفليكس

لوس أنجليس - حقق فيلم "جريمة قتل غامضة" إنجازا غير مسبوق لشبكة نتفليكس الرائدة عالميا في خدمة الترفيه عبر الإنترنت، في عدد المشاهدات خلال الأيام الأولى من عرضه، ليصبح أضخم افتتاحية لفيلم على منصة البث التدفقي.
 حصد فيلم النجمين جينيفر أنيستون وآدم ساندلر أكثر من 30 مليون مشاهدة من مناطق متفرقة حول العالم، في الأسبوع الأول من انطلاقه في 14 يونيو/حزيران الحالي. 
ويتوقع نقاد سينمائيون أن يتجاوز عدد مشاهدي فيلم "جريمة قتل غامضة" الرقم القياسي لفيلم الرعب والغموض الشهير "بيرد بوكس" الذي حقق أكثر من 45 مليون مشاهدة في أول أسبوع من طرحه على منصة "نيتفلكس".
وشوهد "بيرد بوكس" الذي تؤدي بطولته ساندرا بولوك الحائزة على جائزة أوسكار من قبل 80 مليون أسرة، أي 58% من إجمالي المشتركين في خدمة نتفليكس.
وجاء إعلان نتفليكس حول عددد مشاهدات "جريمة قتل غامضة" للمخرجين كايل نيو اشيك وآن فليتشر بمثابة المفاجأة، بسبب حصول الفيلم على تقييم ضعيف من النقاد واعتباره عملا عاديا، لكن شهرة وجماهيرية أنيستون التي عرفت من خلال شخصية ريتشيل غرين في مسلسل  فرندز الشهير والذي عرض من 1994 حتى 2004، أنجحت الفيلم وحققت نسبة عالية من المشاهدة، وفقا لرأي بعض النقاد.

يروي فيلم الثنائي الأميركي المعروف بالأدوار الكوميدية قصة شرطي من نيويورك يصطحب زوجته بعد مرور 15 عاما على زواجهما في رحلة إلى إيطاليا، لكن الأحداث في البلد الأوروبي لا تسير كما يشتهي الزوجان.
ويلتقي الزوجان مليارديرا شهيرا خلال رحلتهما ويسهران معه على متن يخته الخاص، لكن ما يحدث في اليوم التالي لم يكن في الحسبان، إذ يتم العثور على الملياردير المسن مقتولا في يخته.
وتنقلب الإجازة إلى كابوس بعد جريمة القتل، ويجد الزوجان نفسيهما في وضع الاتهام وعليهما أن يجدا طريقة للخروج من هذه الورطة.
ويشارك جنيفر أنيستون وآدم ساندلر في البطولة كل من لوك إيفانز وجون كان تيرانس ستامب، وهو من ﺗﺄﻟﻴﻒ جيمس فاندربيلت.
والفيلم ثاني لقاء فني لأنيستون وساندلر بعد مرور ثماني سنوات من المشاركة في بطولة فيلم "جاست غو ويذ إت" الذي حقق نجاحا جماهيريا ونقديا كبيرا وإيرادات عالية في شباك التذاكر العالمي.

وهذا ثاني فيلم لنجمة "فريندز" مع نتفليكس، بعد فيلم "دمبلين" الذي قدمته المنصة في ديسمبر/كانون الأول 2018، وهو مقتبس من رواية تحمل نفس الاسم لجولي ميرفي، وبه تجسد أنيستون دور ملكة جمال سابقة مهووسة بالمسابقات تقوم ابنتها ممتلئة الجسم بالتسجيل في مسابقة جمال.
وتحضر نجمة هوليوود لبطولة عمل كوميدي سياسي جديد من إنتاج نتفليكس أيضا مع الممثلة الكوميدية تيغ نوتارو، بعنوان "فيرست ليديز"، الذي ستجسد فيه شخصية أول امرأة مثلية تتولى رئاسة الولايات المتحدة.
أما ساندلر نجم الفيلم الكوميدي "بيغ دادي" فقد أثبتت مشاركته الأخيرة أنه يتمتع بجاذبية جماهيرية عالية، وكان أن وقع صفقات كثيرة مع نتفليكس، والفيلم الجديد واحد من ضمن تسعة أفلام يشارك بها مع المنصة الرقمية الشهيرة.