حالة انتحار كل يوم في مصر

تقرير صادم يكشف أن الأشهر الثلاثة الماضية شهدت 101 حالة انتحار لأشخاص تراوحت أعمارهم بين 21 و30 عاما.


الظروف الاقتصادية تدفع الشباب إلى الانتحار


الطلاب والعمال وربات البيوت الأكثر تنفيذا للانتحار

القاهرة - أظهر تقرير لمنظمة مدنية أرقاما مقلقة لحالات الانتحار في مصر خلال الثلاثة أشهر الماضية، ما سبب صدمة بين أوساط المجتمع المحلي.
كشف تقرير نشرته المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان عن 101 حالة انتحار حدثت في مصر خلال مارس وأبريل ومايو بطرق مختلفة، أي بمعدل حالة تقريبا كل يوم.
وأوضح التقرير أن شهر مارس/آذار سجل أعلى معدل بـ39 حالة ثم مايو/أيار بـ36 حالة، وكانت أعلى نسبة انتحار في محافظة البحيرة إذ بلغت 21 حالة انتحار خلال الشهر الماضي، تلتها القاهرة بـ10 حالات والدقهلية 9 حالات.
ووفقا لموقع "روسيا اليوم" فإن عدد حالات انتحار الذكور بلغت 67 حالة، والإناث 34، والوسيلة المفضلة لتنفيذ الانتحار لدى الذكور هي الشنق، أما الإناث فكن ينتحرن في الغالب عن طريق تناول الأقراص السامة.
وشهدت البلاد في الفترة الاخيرة ارتفاعا في عدد حالات الانتحار في محطات مترو الأنفاق إذ وصلت إلى 23 حالة في الأربعة أشهر الأخيرة.
ومؤخرا أطلقت مصرحملة تستهدف مواجهة حالات الانتحار بقيادة الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، التابعة لوزارة الصحة والسكان، بشعار "حياتك تستاهل تتعاش" وتستهدف جميع الفئات العمرية والاجتماعية بمحطات مترو الأنفاق.

محطة مترو الأنفاق في مصر
23 حالة انتحار في محطات مترو الأنفاق

وبدأت الحملة في نهاية ابريل/نيسان من محطة مترو أنفاق "سراي القبة" (شرقي القاهرة) لتشمل 27 محطة أخرى، على أن تستمر لمدة 3 أشهر حتى 22 يوليو/تموز المقبل.
ويشارك في الحملة، أطباء وأخصاء نفسيين ومتطوعين من أساتذة الطب النفسي.
ويخدم مترو أنفاق القاهرة الكبرى، نحو 3 ملايين راكب تقريبًا بشكل يومي.
وذكر تقرير المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان أن الطلاب والعمال هم الفئة الأكثر إقداما على محاولات إنهاء الحياة، تليهم ربات البيوت، وحدد التقرير أن محاولات الانتحار تنتشر بين من تراوحت أعمارهم بين بين 21 و30 عاما.
ويجد التقرير أن الوضع الاقتصادي في البلد والأزمات النفسية الناتجة عنه إضافة إلى المشاكل الاجتماعية تدفع بعض الشباب إلى الانتحار لعدم قدرتهم على التحمل.
وفي أبريل/نيسان 2018، كشفت دراسة لوزارة الصحة المصرية، أجريت على عينة تقترب من 11 ألف طالب وطالبة، تراوح أعمارهم بين 14 و17 عامًا، أن 21.5 بالمائة من طلاب المرحلة الثانوية (تعليم قبل الجامعي) في مصر يفكرون في الانتحار.