حملة 'تنفس' تشحذ السياحة الداخلية في السعودية

السلطات السعودية تسعى لتعزيز السياحة الداخلية والمحافظة على الإجراءات الوقائية لمنع انتشار كورونا وتشجع العائلات على اكتشاف الطبيعة والتنوع المناخي والعمق التاريخي للمملكة.


مدينة أبها تجذب السياح الراغبين في الفرار من قيظ الصيف

الرياض- مع بدء موسم الصيف تسعى السلطات السعودية لتعزيز السياحة الداخلية والمحافظة في ذات الوقت على الإجراءات الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.
فقد أطلقت الهيئة السعودية للسياحة في الآونة الأخيرة حملة "تنفس" في الفترة من 25 يونيو حزيران إلى 30 سبتمبر أيلول 2020، ليستمتع من خلالها كل أفراد العائلة، وكذلك الأفراد والمجموعات، باكتشاف الطبيعة الساحرة، والتنوع المناخي، والعمق التاريخي، والثقافة السعودية الأصيلة في عشر وجهات سياحية.
من بين هذه الوجهات أو المدن العشر تأتي مدينة أبها التي تقع على ارتفاع 2200 متر فوق مستوى سطح البحر وتجذب ألوف السائحين الراغبين في الفرار من قيظ الصيف إلى طقس الجبال اللطيف والبارد.
وقال عبدالله الدخيّل المتحدث الرسمي لموسم صيف السعودية الذي أطلقته الهيئة السعودية للسياحة "اخترنا أبها ضمن العشر وجهات السياحية في هذا الموسم لأنها تمثل مكان ومركز جذب سياحي مهم في المملكة. تعتبر حاليا أبها من أهم ثلاث مراكز من حيث عدد السياح القادمين إليها، نسبة الإشغال في أبها وصلت إلى 80بالمئة في بعض المرافق الإيواء السياحي مقارنةً بـ37.5 بالمئة في باقي المرافق السياحية في المملكة".
ويمضي زوار أبها يومهم في إطعام البط في البحيرة وزيارة المتنزهات أو المقاهي.
وقال السائح السعودي عبدالمنعم الجو، وهو من المنطقة الشرقية "هذي هي رجعتني لذكرياتي مثلا في المناطق الريفية في أوروبا، في بريطانيا على وجه الخصوص. فيعني إن رأيت هذه المناظر كنت أشوفها هناك والله العظيم، وبالتالي اللي دفعنا إحنا لهذه الرحلة هو شوقنا إنا نشوف بلدنا".

وقالت تقى أحمد الشريف، وهي زائرة لأبها من جدة "أبها جنة الله في أرضه، أبها البهية وأهلها البشوشين وتعاملهم الطيب الجميل وغير مناظرها الخلابة الجميلة اللي تجذب جميع السياح لأجوائها الحلوة، يعني حرفيا جنة".
وقالت مريم السعدي، وهي زائرة من الرياض "الصراحة جايين على أساس عشر أيام، الحين لنا تقريبا 15 يوم كل ما لنا نمدد زيادة، الأجواء مرة تحمس ممطرة، البراد عكس الرياض، الصراحة التغيير بعد فترة كورونا 180 درجة في الأجواء".
وقال الزائر من القصيم، عبدالعزيز الدبيان، "جايين من القصيم أنا وزملائي سبعة الحمد لله جمعنا قطة (مبلغ مالي مشترك) كويسة، الحمد لله جينا نصرف في بلدنا أزين من نصرف في بلد غيرنا، والحمد لله والله مبسوطين".
وقالت ريم محمد، وهي زائرة من الرياض، "دخلنا على السوشيال ميديا وشفنا مدينة أبها وما توقعناها بها الجمال، ولقينا أماكن مرة حلوة مثل شارع الفن مثل رجال ألمع، السودة ولما جينا ع الواقع اكتشفنا أنها مرة أحسن من الصور".
وقال يحيى عسيري، وهو من سكان المنطقة، "الموقع هنا خيالي وإحنا في أجواء ما شاء الله في جولاي (يوليو تموز) يعني درجة الحرارة ممكن توصل لـ 18، 19، 20 والجو ما شاء الله شفني لابس حتى الجاكيت، يعني الجو بارد وإحنا في عز الصيف".
وأوضح عبدالله الدخيّل أن أكثر من 693 ألف شخص زاروا أبها منذ انطلاق الحملة.
يشار إلى أن السعودية سجلت حتى الآن أكثر من 250 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا بينهم 2523 وفاة.