خمسة أعراض تكشف وصول كورونا إلى القلب

الإصابة بالفيروس التاجي تسبب مضاعفات كثيرة وتؤثر على العديد من أجهزة الجسم بما فيها القلب.


ألم الصدر النابض الشديد يؤدي إلى الإغماء


تكاثر الفيروس يحرم الأعضاء الحيوية مثل القلب من الدم المؤكسج الصحي

لندن - على الرغم من أن أعراض الإصابة بعدوى كورونا المستجد عادة ما تتركز في الجهاز التنفسي، إلا أن الفيروس قد يؤثر أيضًا على العديد من أجهزة الجسم بما في ذلك القلب، ما قد يؤدي إلى زيادة خطر الوفاة.
وهناك مجموعة من المؤشرات التي تكشف عن وصول الفيروس التاجي إلى القلب بحسب ما أورده موقع "فستابوز" الطبي.
الإرهاق الشديد
غالبًا ما يتم الإبلاغ عن أعراض التعب والإرهاق الحاد وألم الصدر بين أولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بأضرار في القلب بعد الإصابة بعدوى كورونا، وعندما يعمل القلب وقتًا إضافيًا لتنظيم تدفق الدم، فإن المريض يشعر بالتعب وعدم انتظام ضربات القلب، وهذه من أولى العلامات التحذيرية لمشاكل القلب التي يسببها كورونا.
التهاب القلب
التهاب عضلة القلب هو أحد مضاعفات أمراض القلب الشائعة والمخيفة المرتبطة بكورونا، ويمكن أن يحدث التهاب عضلة القلب بسبب الفيروس المستجد الذي يؤثر بشكل مباشر على القلب، أو بسبب عاصفة السيتوكين التي قد تجعل الجسم يهاجم الخلايا السليمة بطريقة خاطئة.
ويؤدي الالتهاب إلى إضعاف عضلات القلب، مما يسبب تضخم الأعضاء وتعطيل تدفق الدم، ويمكن أن يؤدي ذلك في انخفاض مستويات ضغط الدم بشكل غير متوقع والتسبب في تراكم السوائل أيضًا.
نقص الأكسجين
قد تكون إحدى المضاعفات الشائعة عندما يمنع الفيروس تدفق الدم المؤكسج في الجسم علامة على وجود مشكلة في القلب، أي اضطراب في تدفق الدم يمكن أن يسبب جلطات ويزيد الالتهاب ويصعب من عمل القلب، وعدم انتظام ضربات القلب والشعور بالارتباك وصعوبة التحدث والتعرق الغزير، كلها علامات على قصور في القلب تحتاج إلى عناية فورية.
ألم الصدر
يرتبط ألم الصدر، كعرض من أعراض الإصابة بكورونا، بتدهور وظائف الرئة وضيق التنفس وتلف القلب ويمكن أن يؤدي تكاثر وانتشار الفيروس إلى حرمان الأعضاء الحيوية، مثل القلب من الدم المؤكسج الصحي، مما قد يضر عضلات القلب ويسبب ألمًا في الصدر أو ذبحة صدرية.
ويعد ألم الصدر أيضًا من أولى علامات النوبة القلبية، وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي ألم الصدر النابض الشديد وتقلب معدل ضربات القلب إلى نوبات الإغماء.
عدم انتظام دقات القلب
يعتقد بعض الباحثين أن مرضى كورونا قد يتعرضون لمتلازمة تسارع القلب، مما يضعف الجهاز العصبي ويؤدي إلى اضطراب معدل ضربات القلب ومستويات ضغط الدم، ويمكن أن يتجلى تسارع القلب أيضًا في أعراض مثل الدوخة وانخفاض الدورة الدموية وخفقان القلب وضعف المناعة، وكلها علامات مبكرة على مشاكل القلب.