دبي متفائلة بحذر بعودة سياحة الأعمال والترفيه

الرئيس التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري عصام كاظم يعول على أحداث كبرى مثل معرض إكسبو لجذب الزائرين إلى دبي.


الإمارات تمنع إلى حد كبير دخول من زاروا الهند

دبي  - قال الرئيس التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي إنه متفائل للغاية بعودة سياحة الأعمال والترفيه هذا العام لكن الجائحة جعلت من الصعب التنبؤ بالأعداد المتوقعة.
وشهدت دبي التي أبقت حدودها مفتوحة منذ إعادة فتحها في يوليو/تموز الماضي وصول 1.26 مليون زائر في الربع الأول من العام. وفي العام الماضي انخفض عدد الزوار بنسبة 67 بالمئة إلى 5.5 مليون زائر.
وقال عصام كاظم الرئيس التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي للصحفيين اليوم الثلاثاء إنه متفائل للغاية بالأعداد هذا العام لكنه قال إن التوقعات غير واضحة لأن بعض الأسواق المنتظر أن تسمح بالسفر الدولي تفرض في الحقيقة قيودا عليه.
ولم يحدد سوقا بعينها.

التنبؤ بالأعداد صعب بسبب كورونا

وعلقت بريطانيا، وهي وجهة رئيسية ينطلق منها القادمون إلى دبي، أغلب الرحلات المباشرة من الإمارات وفرضت حجرا صحيا في فنادق على الوافدين الذين زاروا الدولة الخليجية مؤخرا.
وفي الفترة الأخيرة منعت الإمارات إلى حد كبير دخول من زاروا الهند التي هي سوق رئيسية أخرى.
وقال كاظم إن أحداثا كبرى، مثل معرض إكسبو 2020 الذي يبدأ في أكتوبر/تشرين الأول، ستساعد في جذب الزائرين إلى دبي.
وكانت دبي واحدة من أولى الوجهات التي تفتح أبوابها أمام الزائرين الأجانب في يوليو/تموز الماضي وتهافت الزائرون في ديسمبر/كانون الأول في وقت تزامن مع الموجة الثانية من العدوى في الإمارات.
وما كان من دبي إلا أن قلصت الطاقة الاستيعابية في الفنادق والمطاعم، لكنها أحجمت عن العودة للقيود المشددة التي طبقتها حين بلغت الإصابات معدلا يوميا قياسيا.
وتراجعت الإصابات بالإمارات منذ ذلك الحين إلى حوالي 1900 حالة يوميا انخفاضا من الذروة التي بلغتها في فبراير/شباط حين سجلت 3977 حالة في يوم واحد.