راغب علامة يخط نجاحا جديدا بمهرجان قرطاج

إقبال جماهيري لافت يعكس شعبية الفنان اللبناني التي لا تزال حية بفضل أغانيه القديمة وتألقه الدائم.


حفل علامة يفي بوعوده وسط إقبال جماهيري كبير


راغب علامة يلقى تفاعلا باهرا من جماهير قرطاج

تونس – نجح "السوبر ستار" راغب علامة بمهرجان قرطاج الدولي في دورته الخامسة والخمسين في تقديم عرض فني مميز وسط حضور جماهيري لافت، رغم تأجيل موعد الحفل بسبب الحداد على وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.

وأحيا علامة مساء أمس السبت انطلاقا من الساعة العاشرة حفلا يعتبر الأضخم من بين حفلات صيف 2019، حيث قدم سهرة غنائية لاقت استحسان الجماهير وتفاعلهم بترديد أغانيه والرقص عليها.

وتفاعلت الجماهير الحاضرة مع الفنان العربي المتألق الذي ردد مزيجا من أجمل أغانيه الرائعة القديمة والجديدة.

وعاد علامة إلى قرطاج بأغانيه الجميلة وبشوق كبير للجمهور التونسي الذي لطالما كان حاضرا في حفلاته بأعداد غفيرة.

وغصت مدارج المسرح الروماني بقرطاج بمحبي علامة شوقا لطربياته وأغانيه المميزة التي تجمع بين الحاضر والماضي.

ويذكر أن عودة السوبر ستار إلى المهرجان شهدت إقبالا جماهيريا كبيرا، فقد نفذت تذاكر الدخول لحفله قبل أيام.

وأكد علامة باعتلائه مجددا مسرح قرطاج الدولي أنه نجم معشوق بأرض تونس على الدوام، إذ لا يزال صيته محفورا في ذاكرة جماهيره.

ولا يزال يهدي لجماهيره حللا فنية مبهرة كلما قدم حفلا على أرض تونس، فبالرغم من أنه لا يقدم الجديد إلا أن نهلا من إبداعاته الفنية القديمة من قبيل "أنا اسمي حبيبك" و"قلبي عاشقها" و"انت الحب الكبير" وغيرها من أغانيه القديمة المعروفة، جعلته متجددا ومتألقا إلى جانب خفته فوق منصات العروض.

وألهب بصوته الشجي وجدان الجماهير التونسية خلال حفل البارحة، صانعا الفرجة على مدى نحو ساعتين من الزمن.

ويعكس عرض البارحة تاريخ راغب علامة المتألق فنيا على مدى عقود من الزمن قدم فيها للجماهير العربية لمسات فنية وسنفونيات موسيقية رائعة.

وعانق علامة بحفل قرطاج بين الطرب الأصيل والفنان الصادق الخلوق الذي تعامل مع الجماهير بعفوية وابتسامات لم تفارق محيّاه، ملبيا لكل طلباتهم التي تتوق لسماع كل أغانيه. وعبر في ختام السهرة عن حبه الكبير لتونس وشعبها.

وينتظم مهرجان قرطاج الدولي عادة في الفترة الممتدة بين منتصف شهر يوليو/تموز إلى منتصف شهر آب/أغسطس من كل عام، إلا أن العروض تأجلت هذه السنة لمدة أسبوع عن موعدها المحدد إثر وفاة قائد السبسي.

ويعد المهرجان الذي انطلق منذ عام 1964 بمدينة قرطاج الساحلية في ضواحي تونس، من أهم المهرجانات العربية والأفريقية والعالمية وأعرقها التي تدور فعالياته بالمسرح الأثري الذي أعيد ترميمه في القرن 20.