شاومي تخترق عالم تصنيع السيارات الكهربائية

الشركة الصينية للهواتف الذكية تعتزم استثمار عشرة مليارات دولار في قطاع السيارات الكهربائية على مدى العقد القادم، لتلتحق بركب مجموعات صينية أخرى.


مبيعات السيارات العاملة بالطاقة الجديدة ستشكل نصف إجمالي مبيعات السيارات في الصين في 2035

بكين - أعلنت "شاومي" الصينية للهواتف الذكية الثلاثاء أنها تعتزم استثمار عشرة مليارات دولار في قطاع السيارات الكهربائية على مدى العقد القادم، لتلتحق في ذلك بركب شركات صينية أخرى.
وستقوم "شاومي" بأكبر استثمار لها على الإطلاق لدخول سوق السيارات الكهربائية المزدهر في الصين.
ينضم صانع الهواتف الذكية الصيني إلى عمالقة التكنولوجيا بعد أن أعلنت شركتي أبل وهواوي اختراق صناعة السيارات.
وأبلغت "شاومي" التي تعد إحدى أكبر شركات إنتاج الهواتف الذكية في العالم، بورصة هونغ كونغ أنها ستنشئ شركة تابعة لها تتولى أعمالها في قطاع السيارات الكهربائية، باستثمار أولي يبلغ 10 مليارات يوان (1,52 مليار دولار).
وأعلنت فيه شاومي أنها ستتعاون مع موردين خارجيين لتجميع سيارتها الكهربائية كما تفعل في هواتفها الذكية.

إحدى أكبر شركات إنتاج الهواتف الذكية في العالم
إحدى أكبر شركات إنتاج الهواتف الذكية في العالم

ويتوقّع أن تشكّل مبيعات السيارات العاملة بالطاقة الجديدة نصف إجمالي مبيعات السيارات في الصين في العام 2035، وفق خارطة طريق أصدرها القطاع العام الماضي.
وتعلّق شركات صناعة السيارات آمالا على ميل متزايد إلى السيارات الكهربائية في مستقبل يتوقّع أن تضطلع فيه الصين بدور ريادي على هذا الصعيد.
والثلاثاء، أعلن المدير التنفيذي لشاومي لاي جون أنه سيتولى إدارة قسم السيارات الكهربائية في الشركة.
وتأتي خطوة "شاومي" بعدما سبقتها إليها مجموعة من الشركات، إذ أعلن محرّك البحث على الإنترنت "بايدو" في كانون الثاني/يناير دخوله في شراكة مع الصانع "جيلي" لإنتاج سيارات كهربائية.
ويتزايد اهتمام المستثمرين في الشركات الصينية على غرار "إكسبنغ" و"لي أوتو" اللتين دخلتا السوق المالية الأميركية العام الماضي.
وسبق أن أطلقت شركات عالمية تعهّدات على صعيد إنتاج السيارات الكهربائية في الصين على غرار "فولكسفاغن" و"بي ام دبليو".