شخصيات 'ما وراء الطبيعة' من الورق إلى شاشة نتفليكس

الشركة الرائدة في البث الرقمي تعلن أن المسلسل المستوحى من رواية للكاتب المصري أحمد خالد توفيق سيعرض في الخريف القادم.


'ما وراء الطبيعة' أول عمل درامي مصري تنتجه نتفليكس


المسلسل يقع في قالب الرعب والخيال العلمي

القاهرة - أعلنت نتفليكس أنها ستبدأ في الخريف القادم في بث حلقات المسلسل "ما وراء الطبيعة" والذي يعد أول عمل درامي مصري تنتجه الشركة الرائدة بمجال الإنتاج الدرامي على الإنترنت.
يستند مسلسل الرعب والخيال العلمي الذي صور بالكامل في مصر، على أحداث من رواية للكاتب المصري الراحل أحمد خالد توفيق تحمل نفس الاسم، وهو من إنتاج محمد حفظي وإخراج عمرو سلامة الذي قام أيضا بالإعداد للعمل.
وتروي الأحداث قصة رفعت إسماعيل، طبيب أمراض الدم الأعزب، الذي تقوده الأقدار إلى خوض مغامرات مع شخصيات غير مألوفة.
يتولى الفنان المصري أحمد أمين دور رفعت اسماعيل، الشخصية الرئيسية في المسلسل الذي يشهد أحداثا خارقة للطبيعة، ويتعاون مع زميلته السابقة ماجي ماكيلوب العالمة الاسكتلندية، التي لم يعترف لها بحبه، والتي تجسد شخصيتها الفنانة رزان جمال.

وتدور القصة حول رحلة الشك التي يمر بها الطبيب العنيد والمغامر رفعت إسماعيل والتي تغير كل قناعاته العلمية التي آمن بها طوال حياته وتقلب حياته ومعتقداته وتضعه في مواجهة خارقة مع آخرين تستدعيهم الظروف.
يذكر أن الكاتب المصري أحمد خالد توفيق توفي ابريل/نيسان 2018 عن عمر ناهز 55 عاما إثر أزمة صحية مفاجئة.
ولد في مدينة طنطا بمحافظة الغربية في العاشر من يونيو/حزيران 1962 وتخرج في كلية الطب عام 1985 وحصل على الدكتوراه في طب المناطق الحارة عام 1997.
وكان توفيق من الكتاب العرب القلائل الذين برعوا في كتابة روايات الخيال العلمي وقصص الرعب فأصدر أكثر من سلسلة قصصية اجتذبت فئة الشبان بالاضافة إلى "ما وراء الطبيعة" مثل "فانتازيا" و"سافاري".
كما أصدر العديد من الروايات منها "شآبيب" و"يوتوبيا" و"مثل إيكاروس" و"في ممر الفئران" كما ترجم عشرات الكتب والروايات وكان يكتب مقالات في بعض الصحف والمواقع الإلكترونية.
وحققت سلسلة الروايات الخيالية التي صدرت على مدى سنوات مبيعات كبيرة في مصر والدول العربية تجاوزت 15 مليون نسخة. وشكل المراهقون والأطفال معظم قراء هذه السلسلة.