غوتيريش يحشد لدعم دولي أوسع لتونس

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو المجتمع الدولي لمساعدة تونس ودعمها لاحداث فرص عمل في مواجهة معدل بطالة مرتفع، مثنيا على جهود مسار الانتقال الديمقراطي.



غوتيريش يزور متحف باردو المحاذي لمبنى البرلمان


غوتيريش يختتم زيارته تونس بافتتاح 'البيت الأزرق'

تونس - طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الاثنين، المجتمع الدولي بدعم تونس من خلال إحداث فرص عمل فيها.

وجاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها رئيس مجلس نواب الشعب التونسي (البرلمان) محمد الناصر عقب لقاء جمعه بالأمين العام للمنظمة الأممية.

وقال الناصر إن غوتيريش "طالب المجتمع الدولي بالمساهمة في دعم تونس وإحداث أكثر ما يمكن من مواطن الشغل، باعتبار أن البطالة من أبرز المشاكل التّي تواجه تونس."

وتقدّر نسبة البطالة في تونس في 2018، بـ 15.5بالمائة وهو معدل مرتفع، فيما تجمع كل المؤشرات على أن هذا المعدل مرجح للارتفاع في ظل تعثر الاقتصاد وتفاقم الأزمة السياسية وإقبال تونس على انتخابات رئاسية وتشريعية شغلت الحكومة والأحزاب عن معالجة الأزمات المتفاقمة.

غوتيريش يضع اكليل زهور أمام النصب التذكاري لضحايا الهجوم الإرهابي على متحف باردو
غوتيريش يضع اكليل زهور أمام النصب التذكاري لضحايا الهجوم الإرهابي على متحف باردو

ووفق ما أعلنه رئيس البرلمان التونسي "بارك غوتيريش نهضة تونس وتجسيد الديمقراطية فيها، كما أكد أن الأمم المتحدة تساند مجهود تونس في انتقالها الديمقراطي."

كما اعتبر أنّ زيارة الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة "مهمة"، عبّر من خلالها غوتيريش عن "تقدير المنظمة لنهضة تونس وتجربتها الديمقراطية وللكرم الذّي يميز الشعب التونسي".

وأعرب غوتيريش عن "تقديره للشعب التونسي الذي أثبت خلال مختلف المراحل التي مرت بها البلاد، تضامنه وإنسانيته وكرمه"، مذكّرا باستقبال التونسيين لأكثر من مليون وثلاث مئة ألف لاجئ ليبي.

وقبل لقائه بالناصر، زار غوتيريش متحف باردو المحاذي لمبنى البرلمان ووضع إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري لضحايا العملية الإرهابية في متحف باردو (مارس/آذار 2015).

وفي وقت لاحق الاثنين، يختتم غوتيريش زيارة بدأها السبت إلى تونس، شارك خلالها باجتماع اللجنة الرباعية حول ليبيا (الأمم المتحدة والجامعَة العربية والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي) والقمة العربيّة الثلاثين التي اختتمت أشغالها يوم الأحد.

كما افتتح غوتيريش، الأحد، مقر الأمم المتحدة الجديد في تونس المعروف باسم "البيت الأزرق".