غوغل تفتح بصيرة المستخدمين على حيل النصب الالكتروني

عملاقة التكنولوجيا تقدم موقعا يعلم الناس اكتشاف عمليات الاحتيال عبر الإنترنت وتجنبها عبر تحديد أشياء مثل فحوصات التحفيز الزائفة أو عروض اللقاحات المزيفة أو غيرها من المعلومات الطبية الزائفة، كما يسلط الموقع الضوء أيضًا على بعض الأنماط النموذجية للمخادعين.


توقعات بخسارة أكثر من ملياري دولار هذا العام بسبب عمليات الاحتيال ذات صلة بكورونا

واشنطن - كشفت غوغل عن موقع إلكتروني يهدف إلى تعليم الناس كيفية اكتشاف عمليات الاحتيال عبر الإنترنت وتجنبها، وسط تعاظم عدد الخدع الرقمية وتزايد في محاولات قرصنة واحتيال مدعومة من حكومات بسبب كوفيد-19.

ويظهر الموقع للناس كيفية تحديد أشياء مثل فحوصات التحفيز الزائفة أو عروض اللقاحات المزيفة أو غيرها من المعلومات الطبية الزائفة، كما يسلط الموقع الضوء أيضًا على بعض الأنماط النموذجية للمخادعين، مثل المخادع الذي يطلب من المستهدفين تحويل الأموال أو شراء بطاقة هدايا له.

والمبادرة تأتي بالشراكة مع شبكة دعم الجرائم الإلكترونية، وهي منظمة غير ربحية تركز على مساعدة ضحايا الاحتيال عبر الإنترنت.

ويتضمن موقع الويب ايضا اختبارًا يمر عبر سيناريوهات احتيال شائعة، مثل الحصول على رسالة حول الفوز برحلة إلى هاواي، حتى في حال عدم مشاركة المستلم في المسابقة.

وقالت غوغل إن هذا الجهد يأتي في الوقت الذي استغل فيه المحتالون الوباء بسرعة مقلقة، إذ خسر الأميركيون أكثر من 40 مليون دولار من المحافظ والحسابات المصرفية بسبب عمليات الاحتيال ذات الصلة بفيروس كورونا المستجد، وذلك وفقًا للجنة التجارة الفيدرالية.

وتتوقع لجنة التجارة الفيدرالية خسارة أكثر من ملياري دولار هذا العام بسبب عمليات الاحتيال في جميع المجالات ذات الصلة بالفيروس التاجي أو غير ذلك.

وحذرت لجنة التجارة الفيدرالية في وقت سابق من هذا الشهر العامة من خدع الرسائل النصية المتعلقة بتتبع جهات الاتصال، وهي طريقة للصحة العامة لتتبع انتشار الفيروس، حيث تطلب عمليات الاحتيال معلومات شخصية، مثل رقم الضمان الاجتماعي أو الحساب المصرفي أو رقم بطاقة الائتمان.

وقالت غوغل إن الموقع موجه بشكل خاص لتعليم كبار السن، الذين يفقدون أموالًا أكثر من غيرهم من الديموغرافيات الأخرى بسبب عمليات الاحتيال، وحثت الشركة الشباب على مشاركة المعلومات من الموقع مع كبار السن.

وقال فينت سيرف رائد الأعمال الأميركي المعروف بأنه أحد آباء الإنترنت ويشغل منصب نائب رئيس جوجل، في تدوينة: "إن الأمر يتطلب جهودًا عبر الأجيال، وفي حال تعلمنا كيفية اكتشاف الممثلين السيئين، فإن بإمكاننا قضاء وقتنا في التركيز على اللحظات المهمة".

وأوضح سيرف، البالغ من العمر 76 عامًا، أنه يجب أن يشعر كبار السن أنه يمكنهم استخدام الإنترنت بشكل مريح.

الأمر يتطلب جهودًا عبر الأجيال

وأرسل خبراء الأمن بغوغل التابعة لألفابيت 1755 تحذيرا في أبريل/نيسان لمستخدمين استهدف مهاجمون مدعومون من حكومات حساباتهم، وذلك بعد عودة تصاعد محاولات القرصنة والاحتيال الإلكتروني المرتبطة بجائحة فيروس كورونا.

وقالت غوغل الأربعاء إن مجموعة تحليل التهديدات لديها لاحظت نشاطا جديدا من شركات تعرض تنفيذ عمليات تسلل إلكتروني معظمها في الهند تُنشئ حسابات تنتحل صفة منظمة الصحة العالمية.

وأضافت الشركة في منشور أن هذه الحسابات استهدفت في الأغلب قادة أعمال في قطاع الخدمات المالية وتقديم الاستشارات ومؤسسات الرعاية الصحية في الكثير من الدول ومنها الولايات المتحدة وسلوفينيا وكندا والهند والبحرين وقبرص والمملكة المتحدة.

وقالت غوغل إنها ترصد باستمرار هجمات متسللين على المتخصصين في الطب والرعاية الصحية بما في ذلك موظفون لدى منظمة الصحة العالمية.

وتتعرض منظمة الصحة العالمية وغيرها من المنظمات التي تمثل محور الجهود العالمية لاحتواء الفيروس لهجمات رقمية مكثفة ومستمرة من قراصنة يسعون إلى معلومات عن الجائحة.