غوغل تفتح لك آفاقا أرحب للترفيه

شركة غوغل تضيف خاصية جديدة إلى محرك بحثها، تساعد المستخدم على اكتشاف مواد ترفيهية تناسبه بما في ذلك برامج التلفزيون والأفلام.


اكتب 'مقترحات جيدة للمشاهدة' للترفيه عن نفسك

واشنطن - يسعى محرك البحث العملاق غوغل الى التنويع والتوسيع في مروحة خدماته وسيمكن المستخدم من الاطلاع على محتويات ترفيهية تبعث في نفسه البهجة والسعادة والطاقة الايجابية.
وأضافت شركة غوغل الاميركية العملاقة خاصية جديدة إلى محرك بحثها ستساعد المستخدم في اكتشاف المواد الترفيهية التي تناسبه بما في ذلك برامج التلفزيون والأفلام.
وستظهر الخاصية الجديدة للمستخدمين الذين يقومون بالبحث عن هذا المحتوى بدون تحديد عنوان الفيلم أو البرنامج، ولكنهم يكتبون في خانة البحث "ماذا تشاهد" و"مقترحات جيدة للمشاهدة" على سبيل المثال.
واعتباراً من الآن يمكن للمستخدم النقر على زر "ستارت" في قائمة "افضل الاختيارات لك" من أجل إبداء رأيه في البرامج التلفزيونية والأفلام التي يشاهدها ومساعدة غوغل في معرفة ذوقه وميولاته الفنية.
كما يمكن للمستخدم تحديد خدمات بث الأفلام والبرامج المشترك فيها مثل "نتفليكس" و"هولو" و"هبو جو" و"هبو ناو" و"برايم فيديو" و"شو تايم" و"شوتايم إني تايم" و"سي.بي.إس أول أكسيس" و"ستارز" بالفعل حتى يمكن تقديم نتائج بحث مناسبة له تماماً.
وتسعى غوغل الى تحقيق الرفاهية للمستخدم وجعله يطلع على مستجدات واخبار العالم كله بكبسة زر ولكنها تحاول جاهدة ايضا كسب المعركة ضد الاخبار والصور والفيديوهات الكاذبة والمزيفة أو التي تمجد العنف والارهاب.
وتوصلت غوغل الى نهج جديد في رصد الفيديوهات المفبركة التي تزايد انتشارها مؤخرا على الإنترنت، في خطوة تعزز جهودها لتضييق الخناق على الاخبار الكاذبة بشكل عام.
وطور مبرمجون ضمن عملاقة البحث اداة تعتمد على تقنية تقارن بين حركة فم وأسنان المتحدث لكشف تلك التي تقلده وتضع على لسان كلاما لم يتفوه به.
شددت غوغل ملاحقتها للمكالمات المزعجة على هواتف اندرويد بطرحها برنامجا اختباريا يوفر مزايا متطورة لتصفية جهات الاتصال.
وفي وقت سابق اصدرت غوغل خصائص متميزة تنبه المستخدم للجهات المتصلة التي يُشتبه في كونها مزعجة وذلك بأن تومض شاشة الهاتف باللون الأحمر ويظهر التنبيه "المُتصل قد يكون مزعجًا" تحت رقم الهاتف لتحذير المستخدم.
ويخوض محرك غوغل معركة ضد محاولة متصفحات منع ظهور الاعلانات التي تشكل احد موارده الرئيسية بشكل نهائي.
قال محرك البحث الشهير إنه يعمل على تحديث سياسته لتقييد وضع الإعلانات على مواقع إخبارية وهمية مع تزايد المخاوف من الانتشار السريع للمعلومات غير الدقيقة على الإنترنت.