'فايس' يستأثر بترشيحات غولدن غلوب

فيلم عن نائب الرئيس الأميركي سابقا ديك تشيني ينال حصة الأسد من الترشيحات للجائزة العريقة والمرموقة في مجال السينما الأميركية.


'فايس' يتقدم على 'ايه ستار إز بورن' للنجمة ليدي غاغا  

واشنطن – نال فيلم "فايس" الذي يروي سيرة نائب الرئيس الأميركي سابقا ديك تشيني حصة الأسد من الترشيحات لجوائز "غولدن غلوب" التي تفتتح موسم التكريمات في هوليوود.
وقد اختير هذا العمل الذي أخرجه آدم ماكاي ويؤدي بطولته كريستيان بايل في دور ديك تشيني في ست فئات، متقدما بفارق بسيط على "ايه ستار إز بورن" من بطولة برادلي كوبر وليدي غاغا الذي رشّح في خمس فئات.

ونال خمسة ترشيحات أيضا في فئة الأفلام الكوميدية كلّ من "ذي فيفوريت" من بطولة أوليفيا كولمان وإيما ستون وريتشل فايس و"غرين بوك" الذي يتواجه فيه مهرشالا علي (الحائز أوسكار أفضل ممثل في دور ثاني عن أدائه في "مونلايت") وفيغو مورتنسن.
وتلاهما فيلم "بلاكلانسمان" لسبايك لي الذي يروي قصة حقيقية لشرطي أميركي أسود يخترق صفوف عناصر من حركة "كو كلوكس كلان" المتطرّفة في العام 1979. وقد حصد أربعة ترشيحات، شأنه في ذلك شأن "ماري بوبنز ريتورنز" من بطولة إميلي بلانت.
وستسلمّ جوائز "غولدن غلوب" في السادس من كانون الثاني/يناير وهي تعدّ من الجوائز المرموقة في مجال السينما الأميركية وتفتتح بها موسم التكريمات الهوليوودية. وتشكّل نتائجها مؤشرا إلى الأفلام التي قد تحصد جوائز "أوسكار" في نهاية شباط/فبراير.
وتختار مجموعة من 90 صحفيا من رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود الأفلام المرشحة لجوائز غولدن غلوب وليس أفراد من صناعة السينما.
لكن الجوائز تعكس اختيارات جماعات النقاد وتعتبر أحد المؤشرات للمنافسة على الأوسكار.
وفي الأعوام الأخيرة فاز فيلما "ارغو" و"12 عاما من العبودية" بجائزة غولدن غلوب لأفضل فيلم قبل أن يتوجا بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم.
وأثبتت ترشيحات جوائز "غولدن غلوب" أن خدمة نتفليكس لأشرطة الفيديو على الانترنت تمكنت من الارتقاء إلى مصاف شركات الإنتاج الهوليوودية في خلال ثلاث سنوات منذ بدء انتاجها الخاص.
وحصدت نتفليكس ثمانية ترشيحات، أبرزها لمسلسل "بلودلاين" عن عائلة تتمزق في منطقة خلابة في فلوريدا و"ناركوس" عن تاجر المخدرات بابلو إسكوبار من إعداد استوديوهات "غومون" لحساب "نتفليكس".

وتخطت خدمة البث على الانترنت للمرة الأولى محطة "اتش بي أو" التي حصدت سبعة ترشيحات، أبرزها لمسلسلها الشهير "غيم أوف ثرونز".
وأكد توم نونان المنتج الحائز جائزة أوسكار والذي يحاضر في كلية المسرح والفيلم والتلفزيون التابعة لجامعة "يو سي ال ايه" أنه "إنجاز تاريخي" وباتت "نتفليكس بمثابة استوديو هوليوودي جديد".
وكان مسلسل "ليليهامر" أول مسلسل يبث حصريا على "نتفليكس" في العام 2012. وبعد سنتين، قدمت الخدمة أول عملين من إنتاجها هما الدراما السياسية "هاوس أوف كاردز" و"أورانج إذ ذي نيو بلاك" عن مغامرات سجينات.
وقد حصد هذان العملان سلسلة من الجوائز وحصلا على ترشيحات لجوائز "غولدن غلوب".