فضل شاكر التائب عن التشدد يغني 'غيب'

الفنان اللبناني المثير للجدل والمحكوم عليه بالسجن مع الأشغال الشاقة يطلق احدث أعماله الغنائية عبر يوتيوب.


فضل شاكر أعرب عن رغبته في العودة الى حياته الطبيعية

بيروت - أطلق فضل شاكر احدث أعماله الغنائية التي حملت عنوان "غيب" من كلمات محمد الرفاعي، وألحان وليد سعد وتوزيع أحمد إبراهيم.
وتحول فضل شاكر المغني اللبناني الذي حاز نجاحا عربيا واسعا بين ليلة وضحاها الى فار من وجه العدالة بعد دخوله في دوامة التشدد الديني قبل ان يعود الى الأضواء مجددا.
وكانت تسجيلات مصورة لفضل شاكر الذي كان اعتزل الغناء والحياة المدنية عام 2012 أظهرت انه انضم إلى جماعة متشددة متبنيا أفكارها ومواقفها، بل وحمل السلاح مع أفرادها.
وابتعد فضل عن الساحة الفنية لفترة طويلة قبل ان يعود اليها واطلق وقتها لحيته وبات من اقرب المقربين الى رجل الدين السلفي أحمد الاسير، وحاضر دائم في اللقاءات التي يعقدها دعما للاحتجاجات ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد، وأدى شاكر في ذلك الوقت أناشيد دينية وأخرى داعمة "للثورة السورية".
وقام الفنان التائب بإطلاق اغنيته الجديدة على يوتيوب.
وتقول كلمات الأغنية التي جاءت باللهجة المصرية "غيب عن عيني لو مرتاح، واعتبره حب وراح، وانساني عن نفسي، مش هانساك، روح مش فارقه عندي  كتير جوايا حب كبير.
ويعمل الفنان المثير للجدل والمغني الضال الذي تحول بعدها الى فنان تائب كما لقبه رواد مواقع التواصل على وضع اللمسات الأخيرة لخمس أغنيات جديدة  تحمل بصمات شعراء وملحنين من العالم العربي، وسيتم اطلاقها خلال العام الحالي.
وكان المطرب اللبناني ظهر في قناة فضائية لبنانية حليق الذقن وفي هندام عصري عقب تجربة شائكة هجر خلالها الفن ليرتمي في حضن التشدد الديني.
واعرب الفنان المعتزل عن رغبته في العودة الى حياته الطبيعية وكشف عن تدهور علاقته باحمد الاسير في تلميح واضح الى ندمه على الايمان بأفكاره واتباع منهجه المتطرف.
واعتبر نقاد ان فضل شاكر سلك طريق التوبة من التطرف الديني بعد ان اكتشف انها تجر الى دوامة العنف والطائفية والمحاكم، في حين رأى البعض الآخر انه يبحث عن المال والعودة الى الثراء.
أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية حكما بالإعدام على الشيخ السني المتشدد أحمد الأسير بعد اتهامه بشن هجمات استهدفت الجيش اللبناني.
كما أصدرت المحكمة أحكاما على أكثر من 30 إسلاميا متشددا تراوحت بين الإعدام والسجن ستة أشهر ومن بينهم المغني السابق السنّي فضل شاكر الذي حكم عليه بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة، وصدر الحكم عليه غيابيا .
كما حكمت المحكمة العسكرية في لبنان غيابياً على فضل شاكر بالسجن 5 سنوات، بتهمة التهجم على دولة شقيقة، خلال مقابلة صحافية أجراها في 2014، بمخيم عين الحلوة، أدلى فيها بأقوال تهدف وتؤدي إلى تعكير صلات لبنان بدولة عربية، وإثارة النعرات الطائفية والمس بسمعة المؤسسة العسكرية.