فيدرر واثق من عودته لعرش الكرة الصفراء رغم عقبة 'الجيل الجديد'

بعد غياب مطول عن الملاعب، أسطورة كرة المضرب السويسري يستعد لانتزاع مكانه مجددا في القمة من دون التقليل من صعوبات ستواجهه متمثلة بمقاومة شرسة من جيل متربص لنيل فرصته والفارض نفسه في فترة غيابه.


دورة جنيف أفضل اختبار لمستواه استعدادا لرولان غاروس

جنيف - توقع أسطورة كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر الإثنين أن يعود إلى قمة عالم الكرة الصفراء، من دون التقليل من صعوبات ستواجهه متمثلة بمقاومة شرسة من الجيل الجديد، المتربص لنيل فرصته والفارض نفسه في فترة غيابه عن الملاعب بسبب الاصابة.

ويستعد فيدرر لرحلة العودة بشكل جدّي على أرضه من خلال مشاركته في دورة جنيف الثلاثاء، قبل أن يخوض سلسلة من الدورات تتضمن بطولة فرنسا المفتوحة، هاله الالمانية، بطولة ويمبلدون الانكليزية ومن ثم الألعاب الاولمبية في طوكيو.

عاد ابن الـ 39 عاماً إلى الملاعب في آذار/مارس 2021 بعد غياب لأكثر من عام أجرى خلاله عمليتين جراحيتين في ركبته، ليفوز في مباراته الاولى في دورة قطر قبل أن يخسر في الثانية في الدور ربع النهائي.

واعتبرت الدوحة مهد مشاركة السويسري منذ مباراته الاخيرة في كانون الثاني/يناير 2020 وخسارته في نصف نهائي بطولة استراليا المفتوحة أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول عالمياً.

"أنا فقط مهتم بمستواي الحالي. اللاعبون في الدورات هم على نمط جيد. المستوى الذي يقدمه الجميع رائع، واريد تحقيق ذلك أيضاً"، قال فيدرر أمام وسائل الإعلام.

وقبيل عودته المرتقبة، تواجه منافساه القديمان ديوكوفيتش والاسباني رافايل نادال في نهائي دورة روما الاحد، في مباراة انتهت بفوز الـ "ماتادور" 7-5 و1-6 و6-3 بعد ساعتين و49 دقيقة، ليعادل الرقم القياسي الذي يحمله "دجوكو" بعدد الانتصارات في دورات الماسترز ألف نقطة (36).

وتابع فيدرر "أنا متحمّس للعودة، هذا ما يتوجب عليّ التركيز عليه وليس محاولة أن أكون على قدر مستوى رافا ونوفاك حالياً".

وأضاف الفائز بـ 20 لقباً في بطولات الغراند سلام "أؤمن اني سأكون جزءا من مراكز المقدمة".

تهديد "الجيل الجديد"

في المقابل، عبّر فيدرر عن اعجابه بالمستوى الذي وصلت إليه اللعبة خلال فترة غيابه، مؤكداً ان ما يسمّيه "الجيل الجديد" على غرار اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس والروسي أندري روبليف ومواطنه دانييل مدفيديف والالماني ألكسندر زفيريف، إضافة إلى الفائز ببطولة الولايات المتحدة 2020 النمسوي دومينيك تيم باتوا يشكلون بالنسبة له تحديات أكبر حالياً.

وقال "الشيء المؤكد، عليّ التوقع أن جيل تسيتسيباس، زفيريف، روبليف ومدفيديف تطور بشكل طبيعي مرة اخرى لانه بات يملك خبرة أكبر".

وتابع "فاز دومينيك (تيم) بلقب بطولة كبرى في هذا الوقت. وبقي رافا ونوفاك في القمة. عليكم أن تعتقدوا أن اللعبة تطورت مرة اخرى".

وأردف "بالنسبة لي، سيكون ذلك تحدياً اضافياً، المزيد من الجهد لإيجاد هذا المستوى، ولكني اعتقد اني ادركت منذ البداية ان الامور لن تكون سهلة، بغض النظر عما اذا كنت غائباً لفترة ثلاثة أشهر أو حوالي عام ونصف العام".

تُراب وثقة

ستشكل دورة جنيف السويسرية أفضل اختبار لما سيكون عليه مستوى فيدرر ضمن استعداداته لبطولة رولان غاروس الفرنسية المقررة من 30 الشهر الحالي حتى 13 حزيران/يونيو المقبل، قبل أن يبدأ بمطاردة هدفين اساسيين: لقب تاسع في بطولة ويمبلدون وميدالية ذهبية في فئة الفردي في ألعاب طوكيو 2020 المقررة في الصيف المقبل.

وأعفي فيدرر صاحب سلسلة من 32 فوزاً متتالياً على ارضه، من الدور الأول في جنيف وسيخوض مباراته الاولى الثلاثاء بمواجهة الاسترالي جوردان تومسون أو الاسباني بابلو أندوخار.

قال المصنف أول عالميا سابقاً المتراجع حالياً للمركز الثامن "في الوقت الحالي انا بحالة بدنية جيدة وقادر على خوض المباريات، الاعتياد على أن اكون في الملعب، وتوجيه الارسالات لعدة ساعات ومن ثم التعافي وتكرار الامر ذاته- كل ذلك سيزيد من ثقتي".

وتابع "اشعر فعلا بالراحة في جنيف، باريس، هاله ويمبلدون واعتقد انه برنامج جيد بالنسبة لي للعودة بهذه الطريقة".

واوضح فيدرر انه سيحتاج لحوالي 10 مباريات أو ما يعادلها للعودة إلى قمة رياضيته، راضخاً لحقيقة ان تُطرح "علامات استفهام حول مستواي في الوقت الحالي".