'فيسبوك نيوز' تتوسع في العالم لتعزيز صحافة عالية المستوى

فيسبوك تقوم بمفاوضات حثيثة لتوفير خدمة تعرض فيها مقالات صحافية في مقابل بدل مالي لمحرّريها في كل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا.


اطلاق 'فيسبوك نيوز' في أواخر العام 2019 في الولايات المتحدة


أزمة غير مسبوقة تعصف بمجال الصحافة في ظل تراجع العائدات الإعلانية


انخفاض مبيعات النسخ الورقية مقابل رواج المنشورات الإلكترونية المجانية

لندن – أعلنت فيسبوك عن نيّتها توسيع خدمتها الإخبارية "فيسبوك نيوز" في العديد من البلدان كما تستعد لإطلاق خدمتها وهي عبارة عن قسم تعرض فيه مقالات صحافية في مقابل بدل مالي لمحرّريها في بريطانيا في يناير/كانون الثاني.
وتقام "مفاوضات حثيثة" لتوفير خدمة من هذا النوع في فرنسا وألمانيا، وفق ما أفاد عملاق التواصل الاجتماعي.
وتشكل أزمة كورونا فرصة لوسائل الإعلام وخصوصا الرقمية منها لاستعادة ثقة قرائها خصوصا في ظل الحجر الصحي والتطلع المستمر للاخبار والمستجدات، كما أنها فرصة للقراء لاختيار وسائل الإعلام الكبيرة والصغيرة التي يثقون بها.
وكانت خدمة "فيسبوك نيوز" قد أطلقت في أواخر العام 2019 في الولايات المتحدة بغية تعزيز المنشورات الصحافية العالية المستوى ودحض اتهامات نشر المعلومات الخاطئة التي تطال الشبكة.
وجاء في بيان صادر عن المجموعة في إطار "فيسبوك نيوز"، "سندفع لجهات تحرير في مقابل محتويات لم تنشر أصلا على المنصّة، ما يساهم في استقطاب قرّاء جدد ويوفّر للمحرّرين فرصة لكسب المال من مقالاتهم".
ومن بين الجهات المتعاونة مع فيسبوك في إطار هذه المبادرة، صحيفة "ذي غارديان" وأسبوعية "ذي إيكونوميست" والتابلويد "ذي ميرور"، فضلا عن مجلّتي "فوغ" و"كوزموبوليتان".
وتأتي هذه المبادرة في خضمّ أزمة لا مثيل لها تعصف بمجال الصحافة، مع تراجع العائدات الإعلانية التي تحتكرها عمالقة الإنترنت وانخفاض مبيعات النسخ الورقية في ظلّ رواج المنشورات الإلكترونية المجانية في أغلب الأحيان. وقد تفاقم الوضع من جرّاء وباء كوفيد-19.
وكانت شركة فيسبوك أعلنت عن تبرّعها بمئة مليون دولار لمساعدة الوسائل الإعلامية التي تعاني وضعا صعبا في الأساس زادت من حدته الأضرار الناجمة عن تفشّي الوباء وذلك لتوفير المعلومات الموثوقة عندما يكون ثمة حاجة ماسة إليها.
وقال كامبل براون، المسؤول عن التعاون مع الوسائل الإعلامية العالمية في الشركة "يعمل قطاع الإعلام في ظروف استثنائية لإبقاء الناس على اطلاع على كل المستجدات المتعلّقة بجائحة كوفيد-19".
وقال براون "في الوقت الذي أصبحت فيه الصحافة أكثر أهمّية من أي وقت مضى، انخفضت عائدات الإعلانات بسبب التأثير الاقتصادي للوباء. ويتأثّر الصحافيون المحلّيون خصوصا، في حين يلجأ إليهم الناس للحصول على معلومات ضرورية حول سلامة أصدقائهم وعائلتهم ومجتمعهم".
وأعلنت غوغل عزمها على تأسيس صندوق طارئ لمساعدة وسائل الإعلام الإخبارية في الاستمرار بعملها في مواجهة تبعات الوباء، لتحذو بذلك حذو فيسبوك في هذا المجال.
وقال نائب رئيس "غوغل نيوز" ريتشارد غينغراس في بيان إن "الأخبار المحلية مورد حيوي لإبقاء الناس والمجتمعات على تواصل في أوقات الازدهار".
وأضاف "إنها تؤدي حاليا دورا أكبر في نقل المعلومات بشأن كوفيد-19 وتأثيره على الحياة اليومية".