قصة إسرائيلي يتنصل من هويته تخطف دب برلين الذهبي

فيلم "سينونمس" يعتمد على تجربة المخرج ناداف لابيد الشخصية في الانتقال للخارج والتناقضات التي شعر بها تجاه وطنه.


الفيلم الفرنسي "بفضل الرب" يفوز بالدب الفضي


ممثلان صينيان يفوزان بجائزتي أفضل ممثل وممثلة

برلين - فاز فيلم "سينونمس" للمخرج الإسرائيلي ناداف لابيد بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي السبت.
ويتناول الفيلم قصة رجل إسرائيلي يحاول التنصل من أصوله بعد انتقاله إلى باريس ويبدأ بلغته الأصلية وهو إنتاج فرنسي إسرائيلي ألماني مشترك. ويحكي الفيلم قصة ياف (توم ميرسير) وكفاحه من أجل تحوله بشكل كامل ليصبح فرنسيا متنصلا من كل شيء يتعلق به كإسرائيلي. ويعتمد هذا الفيلم على تجربة المخرج لابيد الشخصية في الانتقال للخارج والتناقضات التي شعر بها تجاه وطنه.
وأهدى لابيد الفيلم لأمه إيرا لابيد التي كانت تقوم بمونتاج أفلامه حتى وفاتها خلال المراحل الأخيرة من هذا الفيلم.
وقال في كلمته لدى تسلمه الجائزة "قمنا بإعداد هذا الفيلم معا بين المستشفيات وقاعة المونتاج".
وأضاف "هذا الفيلم مهدى لها".

وناشد لابيد المشاهدين استقبال فيلمه بوصفه "احتفاء بالسينما". واعترف بأن الفيلم قد يثبت أنه مثير للجدل في كل من إسرائيل وفرنسا حيث أنه يسبر أغوار التوترات بين الجذور والهوية.
وقال "ربما هناك أشخاص يعتبرون هذا الفيلم فضيحة ولكن بالنسبة لي فإن هذا الفيلم احتفاء بالسينما". وحصل على جائزة الدب الفضي الفيلم الدرامي "بفضل الرب" (باي غرايس أوف جود) للمخرج الفرنسي فرانسوا أوزون والذي يتناول ضحايا الاعتداءات على الأطفال في الكنيسة الكاثوليكية وكفاحهم من أجل العدالة.
وفاز الصيني وانغ جينغ تشون بجائزة الدب الفضي لأفضل ممثل وفازت الصينية يونغ مي بجائزة الدب الفضي لأفضل ممثلة لدورهما كزوج وزوجة في فيلم (سو لونغ ماي سون) للمخرج الصيني وانغ شياو شواي في مهرجان برلين السينمائي السبت.
ويجسد الاثنان شخصيتي زوجين يعيشان وسط تقلبات الحياة في الصين أثناء خروجها من فوضى الثورة الثقافية ونهوضها لتصبح قوة اقتصادية عظمى اليوم.