كورونا يسجل أعلى إصابات يومية في مصر

إصابة 1367 شخصا في مصر بكوفيد-19 خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة يأتي بعد يوم من تسجيل 34 وفاة كأعلى عدد وفيات يومي.


إصابات كورونا في مصر تتجاوز 23 ألف حالة فيما توفي 913 شخصا بالوباء

القاهرة - سجلت مصر السبت 1367 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و34 حالة وفاة في أعلى حصيلة يومية للإصابات منذ بدء تفشي الوباء، وذلك ارتفاعا من 1289 إصابة أمس.

وكانت مصر سجلت أمس 34 حالة وفاة أيضا بسبب فيروس كورونا وهي أعلى حصيلة يومية للوفيات في البلاد حتى الآن.

وقال خالد مجاهد المتحدث باسم الوزارة "تم تسجيل 1367 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية". وأشار مجاهد إلى "وفاة 34 حالة جديدة".

وأضاف مجاهد إن "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت هو 23449 حالة من ضمنهم 5693 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي و913 حالة وفاة".

وتطبق مصر إجراءات عزل عام منذ مارس/آذار شملت إغلاق المدارس والجامعات والأندية الرياضية والمقاهي وأماكن التجمعات الكبيرة، كما تفرض حظر تجول جزئيا.

يواصل فيروس كورونا انتشاره بشكل أوسع في مصر رغم الجهود المصرية في مواجهة الوباء، حيث فرضت السلطات قبل نحو أسبوعين استخدام الكمامات في الأماكن العامة والمغلقة ووسائل النقل، ملوحة بفرض عقوبة مالية على المخالفين.

وعملت الحكومة المصرية على توفير كمامات من القماش تمتلك صفة الاستدامة وإعادة الاستعمال بسعر خمسة جنيهات (0.31 دولار).

لكن وزيرة الصحة المصرية هالة زايد أرجعت زيادة أعداد الإصابات إلى التزاحم في فترة العيد وعدم احترام مسافات التباعد الاجتماعي وعدم ارتداء الكمامات.

وأضافت زايد أن هناك ضبابية بشأن ما إذا كانت مصر بلغت مرحلة الذروة، بالنسبة لإصابات فيروس كورونا المستجد أم لا.

وتواجه مصر تداعيات اقتصادية وخيمة جراء انتشار فيروس كورونا الذي تسبب في توقف قطاع السياحة الحيوي للتوظيف وأثر على تدفقات النقد الأجنبي، حيث دفع السلطات لإغلاق المطارات وتقييد عمل المطاعم والمتاجر وفرض حظر تجول ليلي.

واعتمدت مصر خطة قيمتها 100 مليار جنيه لاحتواء التداعيات الاقتصادية التي سببها فيروس كورونا.