لجنة حكومية في جوبا لإدارة مفاوضات السلام السودانية

حمدوك يعتبر إيقاف الحرب وبناء السلام أحد أولويات حكومته الجديدة.


الحركات المسلحة تترقب تحرك الحكومة الجديدة بالسودان

جوبا - أعلنت سلطات دولة جنوب السودان عن تشكيل لجنة حكومية، لتولي ملف المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة الموجودة بالعاصمة جوبا، في إطار مبادرة الرئيس سلفاكير ميارديت لتحقيق السلام في السودان.
وقال أتينج ويك أتينج السكرتير الصحفي للرئيس اليوم الجمعة “لقد قام الرئيس سلفاكير بتشكيل لجنة خماسية برئاسة توت قلواك مستشار الشؤون الأمنية، ينوب عنه مييك ايي الوزير بمكتب الرئيس وعضوية كل من وزير الكهرباء ضيو مطوك ومسؤول الشؤون الإنسانية مناسا لومولي ومدير جهاز الأمن الوطني أكول كور".
وأشار ويك أتينج إلى أن لجنة التفاوض التي تم تشكيلها مساء أمس الخميس، ستزور الخرطوم اليوم الجمعة، لإطلاع حكومتها على الجهود التي توصل إليها الرئيس سلفاكير مع فصائل الجبهة الثورية السودانية خلال الأسبوعين الماضيين.
وتضم الجبهة الثورية السودانية 3 حركات مسلحة، وهي 'تحرير السودان' بقيادة مني أركو مناوي (تقاتل الحكومة في إقليم دارفور/غرب)، و'الحركة الشعبية' بقطاع الشمال بقيادة مالك عقار (تقاتل الحكومة في ولايتي جنوب كردفان/جنوب، والنيل الأزرق/جنوب شرق)، و'العدل والمساواة' التي يتزعمها جبريل إبراهيم وتقاتل في إقليم دارفور غربا.

وأوضح ويك أتينج أن "اللجنة ستقوم أيضا بتسليم خطاب يدعو الحكومة السودانية لإرسال وفدها المفاوض إلى جوبا، للجلوس مع قادة الحركات المسلحة المتواجدة حاليا في عاصمة جنوب السودان".
وبعد عزل الرئيس السابق عمر البشير تقدم سلفاكير بمبادرة للتوسط بين المجلس العسكري والحركات المسلحة السودانية، لطي ملف النزاع والتوصل إلى تسوية سلمية تعزز فرص الانتقال الديمقراطي في السودان.
والأربعاء الماضي، اختتم سلفاكير اجتماعات مع الجبهة الثورية السودانية، بعد إعلانها التوحد تحت قيادة جديدة بجوبا، تمهيدا لانطلاقة المفاوضات المباشرة مع الحكومة الجديدة في السودان.

وكان رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك قد أعلن أمس الخميس عن تشكيلة حكومته الجديدة، وهي أول حكومة بعد عزل الجيش للرئيس عمر البشير في أبريل/نيسان الماضي.
والخميس، اعتمد المجلس السيادي في السودان، تشكيلة حكومة الفترة الانتقالية، وهي أول حكومة منذ عزل البشير وأولويتها في الفترة الانتقالية وقف الحرب وبناء السلام.