متسلق يطاول 'القمم السبع' في وقت قياسي جديد

خلال 117 يوما، الاسترالي ستيف بلين يعتلي أعلى قمم في سبع قارات أخرها قمة إيفرست البالغ ارتفاعها 8850 مترا.


الصيني شيا بويو يسجل أيضا رقما قياسيا جديدا ويصبح أول متسلق مبتور الساقين يعتلي قمة إيفرست منطلقا من نيبال


النيوزيلندي السير إدموند هيلاري هو أول من اعتلى قمة إيفرست وكان ذلك عام 1953

كاتمندو - قالت شركة للتنزه إن الاسترالي ستيف بلين أصبح أسرع من تسلق أعلى قمم جبال في سبع قارات إذ قضى 117 يوما في مغامرة تعرف باسم "القمم السبع" وأنجزها في ساعة مبكرة من صباح الاثنين بتسلق جبل إيفرست.

واعتلى بلين (36 عاما) قمة إيفرست التي يبلغ ارتفاعها 8850 مترا بعد أن قضى أكثر من سبع ساعات في التسلق من المخيم النهائي الذي يعرف باسم ساوث كول ويقع على ارتفاع ثمانية آلاف متر.

وقال إيشواري بوديل وهو مسؤول من شركة "هيمالايان غايدز" للتنزه التي تولت الأمور اللوجيستية لمغامرة بلين إنه "حطم الرقم القياسي بتسلق القمم السبع في أقل مدة وهي 117 يوما".

وكان الرقم القياسي السابق مسجلا باسم متسلق بولندي اعتلى القمم السبع في 126 يوما.

والقمم الست الأخرى هي دينالي في أميركا الشمالية وإلبروس في أوروبا وفينسون في القارة القطبية الجنوبية وأكونكاغوا في أميركا الجنوبية وكليمنغارو في أفريقيا وهرم كارستنز في بابوا غينيا الجديدة.

 

ستيف بلين خلال مغامرة تسلق

وسجل الصيني شيا بويو رقما قياسيا جديدا الاثنين أيضا فأصبح أول متسلق مبتور الساقين يعتلي قمة إيفرست منطلقا من نيبال.

وكان شيا (70 عاما) قد حاول الوصول إلى قمة إيفرست للمرة الأولى في عام 1975 لكنه فقد ساقيه أثناء التسلق بسبب قضمة الصقيع. وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن محاولات لاحقة في 2014 و2015 و2016 باءت بالفشل.

وهناك متسلق آخر مبتور الساقين اعتلى قمة إيفرست عام 2006 لكنه انطلق في مغامرته من التبت وهو النيوزيلندي مارك إنغليس.

ويصل عدد الأجانب في مخيم الأساس في إيفرست أو المخيمات الشاهقة الأخرى في نيبال إلى ما يربو على 340 ودفع كل منهم 11 ألف دولار لاستصدار تصريح بالتسلق.

وأول من اعتلى قمة إيفرست هو النيوزيلندي السير إدموند هيلاري برفقة مرشده النيبالي تنزينج نورجاي وكان ذلك عام 1953. ويمكن تسلق إيفرست أيضا من التبت حيث يوجد نحو 180 متسلقا في انتظار الصعود.