مرارة السخرية من العالم في 'أطلال' سامر أبو هوّاش

قصائد المجموعة الشعرية الجديدة للشاعر والمترجم الفلسطيني تتكشف في تجربة جديدة، منفصلة ومكمِّلة في آن واحد لمشروعه الشعري.


كتابة داخلية مكثفة تنزع إلى مجازات مقتصدة


العنوان جاء بخلاف جل عناوين أبو هوّاش السابقة


العنوان يجمع في مفردته تاريخا من انهيار المُشيَّد في الحياة

ميلانو (إيطاليا) - صدرت عن منشورات المتوسط في إيطاليا، المجموعة الشعرية الجديدة للمترجم والشاعر الفلسطيني سامر أبو هوّاش، وحملت عنوان "أطلال". والإصدار الجديد هو الكتاب الثاني للشاعر ضمن سلسلة براءات التي تُصدرها المتوسّط، بعد "ليس هكذا تصنع البيتزا" سنة 2017.
تتكشَّفُ قصائد سامر أبو هوّاش، في هذه التجربة الجديدة، المُنفصِلة والمُكمِّلة في آنٍ واحدٍ لمشروعه الشعري، من خلالِ عتبةِ العنوان الذي جاء بخلافِ جلّ عناوين أبو هوّاش السابقة، هكذا بكلمةٍ تجمعُ في مفردتها تاريخاً من انهيار المُشيَّد في الحياة، وتآكلِ جوانبهِ، وتحوُّله إلى: أطلال. ولتكون للشاعر أطلالهُ، بكتابةٍ داخلية مكثفَّة، تنزعُ إلى مجازاتٍ مقتصدةٍ ولغةٍ تميلُ إلى استنطاقِ الصمت، حيثُ مع كلِّ سطرٍ تشعر بالمرارة وأنت تسخر من هذا العالم.
"البحيرةَ التي انتظرْنَاها طَويلاً جِداً لَمْ تَعدْ أكثرَ مِنْ ضَبابٍ يَتمدّدُ، كرَقصةٍ بَطيئةٍ، على جَانِبَيْ حَياةٍ،/ لَمْ تَعُدْ هنا". كلُّ شيء غادرَ، أو على أهبةِ الذَّهاب، لا شيء يأمنُ في بقائه لشيء، حتى المُدن والجدران والأشياء كما الأشخاص تغادر، وتترك مساحةً يحتلُّها الفراغ، يصعبُ تجاوزها وقد تحوَّلت إلى ذكرياتٍ تحملُها على ظهركَ فتُقوِّسه، وأنت تمشي في طريق الحياة، غير آبهٍ، كمن يجمعُ الهواء.
لكن الكتابة عند سامر أبو هوَّاش هي فعل استمرارٍ وجدالٍ وإلحاح "كضوءٍ سيَّارةٍ،/ يَظلُّ يَعبرُ/ تَحتَ قمَرٍ مُكتَمِلِ اليباسْ".
"أطلال" مجموعة شعرية جديدة للشاعر الفلسطيني سامر أبو هوّاش، صدرت في 112 صفحة من القطع الوسط، ضمن سلسلة "براءات" التي تصدرها الدار منتصرةً فيها للشعر، والقصة القصيرة، والنصوص، احتفاءً بهذه الأجناس الأدبية.
من الكتاب:
أَفَقتُ على سَرَابِ دَمعَةٍ،
وَكَانَت الأَرضُ مَنهوبَةً 
بأشبَاحِ ذكرَيَاتٍ 
تَتَلألأُ بَاهتَةً،
كَشَمسٍ قَديمَةٍ مُلقَاةٍ كمِعطَفٍ 
أتلفَهُ الأسَى
على كُرْسيّ مَهجورْ.
وَكَانتْ صَبّارةٌ يَتيمَةٌ
على عَتَبةٍ مُتوَهّمَة؛
حَيثُ ظلالٌ تَعبرُ خِلسَةً
بَيْنَ جِدَارَينِ
أو بَيْنَ حَياتَينِ مُعَارَتَينِ،
وحيثُ لَمَسَاتٌ تَتَبَخّرُ كَلمَاتٍ 
وشُرفاتٍ هَشّةً وفقاعات:
حتى تَصيرَ خِفّةً خَالصَةً
في ميزَانِ الهَوَاءْ.
سامر أبو هوّاش: شاعر وكاتب وصحفي فلسطيني، ولدَ في لبنان عام 1972، عملَ طويلاً في الصحافة الثقافية وترأس تحرير ملاحق ثقافية عديدة في جريدة السفير، والمستقبل، والنهار، وزهرة الخليج، ونداء الوطن، كما عملَ مديرَ تحرير موقع الإمارات 24، (2012 - 2017). لهُ مجموعة كبيرة من المؤلفات تجاوزت 30 عنواناً في كل من الرواية والشعر والتراجم. منها: "سوف أقتلك أيها الموت". "سيلفي أخيرة مع عالم يحتضر"، "السعادة أو سلسلة انفجارات هزت العاصمة"، "ليس هكذا تصنع البيتزا". حصل على مجموعة من التكريمات وجوائز التقدير، منها تكريم وزارة الإعلام اللبنانية عام 2000.