مغامرات 'سكوبي دو' تعود عبر الانترنت

استوديوهات وارنر بروس تطرح فيلم الأطفال المقتبس عن قصص الكلب الشهير مباشرة في المنازل في ظل الحجر الصحي المفروض بسبب وباء كورونا.


'سكوب' ثاني إصدار للأطفال يتم طرحه عبر الانترنت بعد فيلم 'جولة الدمى حول العالم'


نسخة واقعية من توم وجيري قادمة في نهاية العام الجاري

لوس أنجليس - أطلقت استوديوهات وارنر بروس الجمعة فيلم الرسوم المتحركة "سكوب" الذي يستند إلى مغامرات الكلب الشهير "سكوبي دو" عبر الانترنت في موعده المقرر مسبقا قبل انتشار فيروس كورونا، ولم تضطر إلى تأجيله حتى تفتح دور السينما أبوابها مثل الكثير من الأفلام التي أرجئ طرحها إلى آجال غير مسمية في ضوء تفشي الجائحة على مستوى العالم.
وقالت الشركة إن قرارها طرح الفيلم عبر الانترنت حتى "يمكن للأسر الاستمتاع به أثناء قضاء الوقت في المنزل" بسبب حظر العزل الصحي القائم نتيجة انتشار الفيروس المستجد.
وفيلم "سكوب" هو ثاني إصدار للأطفال يتم طرحه مباشرة في المنازل، في ظل الحجر الصحي الكامل المفروض بسبب الوباء، بعد فيلم المغامرات والكوميديا "جولة الدمى حول العالم" الذي بثته شركة يونيفرسال بيكتشرز في مارس/آذار الماضي.
الإصدار الجديد الذي طرحته وارنر بروس بسعر 20 دولارا من إخراج توني سيرفوني وبطولة فرانك ويلكر وزاك إيفرون وويل فورتي وأماندا سيفريد.
وبحسب وكالة الأنباء الاسبانية (إفي) قالت رئيسة شركة وارنر بروس أنا سارنوف، في بيان "بينما نريد جميعا أن نتمكن من عرض أفلامنا في دور السنما مرة أخرى، فإن هذه الأوقات غير المسبوقة تتطلب تفكيرا وتكيفا إبداعي".

فيلم "سكوب"
فيلم "سكوب" صدر في موعده المقرر منذ شهور

وتحضر استوديوهات وارنر بروس لفيلم آخر للأطفال مقتبس من السلسلة الكرتونية الشهيرة "توم وجيري" من المقرر أن يصدر في ديسمبر/كانون الاول المقبل وهو نسخة سينمائية واقعية، من عمل تلفزيوني شكّل جزءا من ذاكرة الأجيال منذ عام 1940 وحتى الآن.
وتتكون سلسلة توم وجيري من 161 حلقة رسوم متحركة كرتونية كوميدية، حازت سبع منها على جوائز الأوسكار.
وتظهر الحلقات الشهيرة صراعا بين القط توم والفأر جيري، ويتناول موضوعها محاولات دائمة للقط توم للامساك بجيري كي يعده كوليمة لكن جيري يهرب دائما ويراوغه ويقوم باستفزازه، ويقع توم دائما في مآزق ويصطدم أحيانا بمنزل الكلب سبايك (وهو أحد شخصيات المسلسل) أو يقوم بكسر أثاث المنزل.
فيلم "توم وجيري" من إخراج تيم ستوري صاحب فيلم "فانتاستيك فور"، وبطولة النجمة الأسترالية الهندية بالافي شاردا والنجم الأميركي روب ديلاني والنجم كين جيونغ.
وسيكون مزيجا من فيلم بأبطال حقيقيين وشخصيات كرتونية، لكن الشخصيات الكرتونية لن تتحدث، في اختلاف واضح عن الفيلم الذي صدر عام 1992، حيث كان توم وجيري يتحدثان.

توم وجيري
"توم وجيري" سيكون مزيجا من فيلم بأبطال حقيقيين وشخصيات كرتونية

ووفقا لمجلة هوليوود ريبورتر فإن قصة الفيلم تروي مغامرات توم وجيري، بعد اضطرارهما للانتقال للعيش في فندق فاخر في مدينة نيويورك، حيث تعمل إحدى الموظفات التي تلجأ للاستعانة بتوم للتخلص من جيري، قبل إقامة حفل زفاف، الأمر الذي كان يهدد بقاءها في وظيفتها.
ويرعى الفيلم المنتظر والذي سيصدر بالتزامن مع الذكرى الثمانين لعرض السلسلة، شركة "وارنر انيميشن غروب" التي كانت العقل المدبر وراء الفيلم الناجح "ليغو"، ويعتقد متابعون أن العمل القادم سيلقى نجاحا كبيرا ومتابعة عالية.
يذكر أن قطاع السينما يعاني مثل القطاعات الأخرى جراء التفشي العالمي للوباء الذي تسبب حتى مساء السبت 16 مايو/أيار في إصابة أكثر من 4 ملايين و654 ألفا بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 309 آلاف، وتعافى أكثر من مليون و774 ألفا، حيث ألغت الاستديوهات اكمال تصوير عدد من الأفلام التي بدأ تصويرها بالفعل، وتم تأجيل العديد من المهرجانات، وارجئت مواعيد عروض عدد من الأفلام إلى مواعيد مستقبلية.
كل هذا قاد القطاع الترفيهي إلى تسجيل خسائر تزيد عن ملياري دولار دولار منذ بداية الازمة وحتى الأن، وهذا الرقم بحسب المحللين مرشح للارتفاع إلى 5 مليارات دولار أو أكثر بكثير مع الانتشار المتسارع لوباء كورونا في العالم.