منصة الشارقة للأفلام تحتفي بمشروع 'المحترف السينمائي'

مؤسسة الشارقة للفنون تطلق المشروع الجديد المرتكز على مختبر السيناريو ودورة استراتيجيات ما قبل الإنتاج والملتقى التشاركي والسوق الافتراضي لتوزيع الأفلام.


 منصة الشارقة للأفلام في دورتها الثالثة تنعقد بداية من 14 نوفمبر

 أبوظبي - اطلقت مؤسسة الشارقة للفنون بالتعاون مع مدينة الشارقة للإعلام "شمس" مشروع "المحترَف السينمائي" كجزء من منصة الشارقة للأفلام في دورتها الثالثة التي تنعقد من 14 حتى 21 نوفمبر/تشرين الثاني وذلك تماشيا مع التزامها بدعم ورعاية المواهب السينمائية إقليميا ودوليا.
ويضم مشروع "المحترف السينمائي" أربع مبادرات رئيسية هي مختبر السيناريو ودورة استراتيجيات ما قبل الإنتاج والملتقى التشاركي والسوق الافتراضي لتوزيع الأفلام.
حيث تعمل هذه المبادرات على دعم ورعاية المواهب السينمائية من خلال ورش العمل الاحترافية التي تركز على مراحل صناعة الأفلام المختلفة.
وقالت الشيخة حور القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون "يسعدنا أن نطلق المحترف السينمائي بالشراكة مع شمس بما يتضمنه هذا المشروع من مبادرات سينمائية متميزة وشاملة".
واضافت "دأبنا على أن تكون منصة الشارقة للأفلام مهرجاناً سنوياً يجمع صناع السينما ومحبيها من الإمارات وكافة أنحاء العالم، ويقدم لهم الدعم بكل السبل الممكنة سواء عبر منح الإنتاج، أو عبر توفير الخبرات والمعارف التي تمكنهم من تطوير اشتغالهم الفني".
وقال خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام. "تقدم "شمس" تشكيلة متنوعة من الفرص لصانعي الأفلام للعمل على المشروعات الإبداعية التي يفضلونها ومنذ نشأتها شجعت جميع أنواع المواهب واحتضنت الفنون والثقافة وقدمت الموارد اللازمة لمساعدة الأفراد الموهوبين على الانطلاق في رحلتهم الإبداعية".
واضاف "هذا البرنامج يعطي المشاركين فرصة ليكونوا جزءا من مجال صناعة السينما"
وأكدت نورة المعلا مديرة التعليم والأبحاث في المؤسسة أهمية هذه المبادرات بما توفره على الصعيد المعرفي والتعليمي مشيرة الى أنه من خلال مشروع "المحترف السينمائي" سيتم تزويد صناع الأفلام على اختلاف ممارستهم الفنية وتنوعها بموارد إضافية تسهم في تشجيعهم ودعمهم على المستوى الفردي وتحفيز الصناعة عموما، حيث يقدم المحترف التوجيه والإرشاد حول العديد من القضايا ذات الصلة بالفن السابع مثل آليات الإنتاج وكتابة السيناريو وتوزيع الأفلام".
وتزخر الشارقة بفعاليات ترفيهية وتظاهرات فنية وثقافية ومهرجانات الاضواء والتصوير لتبعث الأمل وحب الحياة في النفوس.