موقعة حاسمة للهلال والنصر في الصدارة السعودية

المتصدر يطمح الابتعاد مجددا عن مضيفه بعد خسرته أربع نقاط في مباراتيه الأخيرتين بعد تعادله مع الوحدة وأحد، ما سمح لمطارده بتقليص الفارق الى نقطتين.


الهلال لم يخسر أيا من مبارياته السبع الأخيرة في الدوري أمام النصر


الأهلي يسعى إلى استعادة توازنه ومصالحة جماهيره عندما يواجه الرائد الخميس


الاتفاق وجاره القادسية يبحثان عن الفوز في صراع القاع

الرياض - يطمح الهلال المتصدر الى الابتعاد مجددا عن مطارده ومضيفه النصر حين يلتقيان الجمعة على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في قمة مباريات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري السعودي لكرة القدم.

وخسر الهلال أربع نقاط في مباراتيه الأخيرتين بعد تعادله مع الوحدة (1-1) وأحد (صفر-صفر)، ما سمح للنصر بتقليص الفارق الذي يفصله عنه من 6 نقاط الى نقطتين بعد سلسلة من 6 انتصارات متتالية، وبالتالي ستكون مباراة دربي الرياض الجمعة بالغة الأهمية بالنسبة للفريقين في هذه المرحلة الحساسة من الموسم.

ويعول الهلال على سجله المميز أمام النصر حيث لم يخسر أيا من مبارياته السبع الأخيرة في الدوري أمام جاره الطامح بلقبه الأول منذ 2015.

ويعتزم مدرب النصر البرتغالي روي فيتوريا للدفع بحارس المرمى وليد عبدالله بدلا من الاسترالي براد جونز، للاستفادة من المحترفين الاجانب السبعة في الفريق، مكررا بذلك سيناريو مباراة الذهاب (2-2) التي عمد خلالها المدرب الموقت حينها البرتغالي هيلدر كريستافو الى اشراك عبدالله بدلا من جونز.

وسيلجأ فيتوريا الى هذا التغيير في حراسة المرمى، في حال تأكد من مشاركة المغربي نور الدين امرابط الذي يعاني من الارهاق جراء سفره الى بلاده من أجل مباراة الثلاثاء الودية ضد الأرجنتين (صفر-1).

وتأتي رغبة فيتوريا في الدفع بسبعة اجانب بعد عودة البرازيلي مايكون من اصابة أبعدته عن الفريق في المباريات الخمس الماضية.

من جهته، سيرمي الهلال بكل أوراقه الرابحة، تفاديا لأي مفاجأة محتملة وتعويض ما فاته خصوصا وأن صاحب الضيافة لن يفوت فرصة اعتلاء الصدارة.

وتنفس مدرب الهلال الكرواتي زوران ماميتش الصعداء بتعافي البرازيلي كارلوس إدواردو من الإصابة التي لحقت به مؤخرا، ليصبح قريبا من العودة إلى تشكيلة الفريق.

وقال زوران عقب نهاية مباراة فريقه أمام أُحد "لم نكن نتطرق للحديث عن دربي الرياض أمام النصر، ولكننا الآن سنخوض تلك المواجهة، لا أعتقد أنها ستحسم الصراع على اللقب"، مضيفا "مباراة الدربي غاية في الأهمية. أعلم أنها ستكون محط أنظار الجميع في السعودية، سنحاول أن نصل لأقصى درجة من الجاهزية، قبل تلك المواجهة المرتقبة".

وبعد خسارتيه أمام باختاكور الأوزبكستاني (صفر-1) في الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا، ومواطنه الهلال (صفر-1 ايضا) في ذهاب نصف نهائي كأس زايد للأندية العربية، يسعى الأهلي إلى استعادة توازنه ومصالحة جماهيره عندما يواجه الرائد الخميس في افتتاح المرحلة.

ويدخل الأهلي المباراة وهو في المركز الخامس برصيد 40 نقطة، وعينه على النقاط الكاملة للبقاء في دائرة المنافسة على مركز متقدم يخوله المشاركة في دوري أبطال آسيا للموسم المقبل.

أما الرائد العاشر برصيد 28 نقطة، فيتطلع إلى الخروج بنتيجة إيجابية تبعد عنه شبح الهبوط .

ولن يرضى الاتفاق وجاره القادسية بغير الفوز عندما يلتقيان على ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام، لاسيما وأن الفريقين يحتلان مركزين متأخرين في سلم الترتيب وخصوصا القادسية الذي بات مهدداً بالهبوط في ما لو استمرت نتائجه السلبية في مبارياته المتبقية.

وفي بقية المباريات، يلعب الفيحاء مع الباطن، والتعاون مع الوحدة، والحزم، الطامح الى العودة لسكة الانتصارات التي حاد عنها في مبارياته الأربع الأخيرة، مع الفتح.

تختتم مباريات المرحلة السبت عندما يلعب أحد مع الشباب الثالث.