"ميريت الثقافية" تناقش موضوع حقوق الإنسان في الإسلام

المجلة الشهرية الإلكترونية تتناول "حقوق الإنسان في الإسلام.. بين ضرب النساء والنهي عن تجويع القطط وتعذيبها!


أحمد الشيخاوي يكتب عن الشّعرُ مُوبِّخا زمن عطالة النُّوراني في الكائن 


إيمان خماجة تكتب عن رمزية الخطاب التشكيلي وحوارية النثري والبصري في نماذج من رسائل فان جوخ

القاهرة ـ صدر العدد الثاني عشر (ديسمبر/كانون الأول 2019) من مجلة "ميريت الثقافية"، التي تصدر عن دار ميريت للنشر ويرأس تحريرها الشاعر سمير درويش، ويتصدرها "الملف الثقافي" بعنوان: "حقوق الإنسان في الإسلام" ويضم خمس مقالات: هل يمكن تجسير الفجوة بين الإسلام وحقوق الإنسان؟ لعصام الزهيري، العدل وفكرة المشاركة السياسية عند المعتزلة للدكتورة سامية سلام، الإسلام وكونية الحق للدكتور شريف الدين بن دوبه (من الجزائر)، البعد الاقتصادي لحقوق الإنسان في الوطن العربي للدكتور طيطوس فتحي (من الجزائر)، اليوجينيا والدين وحقوق الإنسان لرشا مكي. بالإضافة إلى مقال "في الغويط" الذي يكتبه أيمن عجمي، وجاء في هذا العدد بعنوان: عن بابا العرب ووضع المسيحيين العرب!
افتتاحية رئيس التحرير حول نفس الموضوع عنوانها "حقوق الإنسان في الإسلام.. بين ضرب النساء والنهي عن تجويع القطط وتعذيبها!"، ومنها: "نعيش أزمة في فهم وشرح ودرس النصوص الإسلامية، ومنها موضوع حقوق الإنسان وحرية التعبير، وهو موضوع مهم فيه الكثير من الكلام الذي يحتاج إلى جرأة في التناول، جرأة تقر بالموجود وتدافع عنه وتدعو إليه، أو تنكره باعتبار أن النصوص بنت زمانها وبيئتها".
في باب "إبداع ومبدعون" تضمن ملف "رؤى نقدية" ستة مقالات: النقد والناقد للدكتور محمد عبدالباسط عيد، البلطجي كما رآه نجيب محفوظ للدكتور محمد أبوالسعود الخياري، الرواية التفاعلية بملتقى الشارقة السادس عشر للسرد للدكتور محمد هندي، النّقد المغربي المعاصر والثّقافة الشّعرية بقلم نصر الدين شردال (من المغرب)، الشّعرُ مُوبِّخا زمن عطالة النُّوراني في الكائن بقلم أحمد الشيخاوي (من المغرب)، قراءة في رواية "القرد الليبرالي" لسفيان رجب بقلم سهام حمودة (من تونس).
تضمن ملف الشعر 21 قصيدة للشعراء: عبدالمقصود عبدالكريم، مؤمن سمير، ضياء طمان، علي لفته سعيد (من العراق)، رامز رمضان النويصري (من ليبيا)، منال أحمد (من البحرين)، عائشة بلحاج (من المغرب)، عادل سعد يوسف (من السودان)، ممدوح التايب، محمد زياد الترك (من الأردن)، ديمة حسون (من سوريا)، شمس المولى، بله محمد الفاضل (من السودان)، مكاريوس أيمن، مصطفى بنعزوز (من المغرب)، سمر لاشين، أمينة الصنهاجي (من المغرب)، بهجة جلال (من السودان)، أسماء كريدي (من سوريا)، أحمد بيومي، نور درويش (من العراق)، أميرة الأدهم، وإمامة الزاير (من تونس).
وتضمن ملف القصة إحدى عشرة قصة قصيرة لكل من: فاطمة بن محمود (من تونس، فصل من رواية)، رباب كساب، غنوة فضة (من سوريا، فصل من رواية)، أشرف الخريبي، إنتصار السري (من اليمن)، شيخة حسين حليوى (من فلسطين)، نهلة عبدالسلام‎، شاذلي جعفر شقَّاق (من السودان)، رغدة مصطفى، سارة عماد الدين ريان، ورهف نصر الدين.
باب "نون النسوة" خُصص هذا العدد لمناقشة ديوان "الأكل في الميت حلال" للشاعرة عبير الراوي، وتضمن مقالين: شعرية الفقد والغياب والانسحاق للدكتور محمد سليم شوشة، والاشتباك مع الموروث لعبير زكي، بالإضافة إلى قصائد من الديوان.
باب "تجديد الخطاب" تضمن ثلاثة مقالات: ملاحظات على موقف الأدباء المصريين من الرجعية الدينية لمحمد داود، هرمس المثلث العظمة لمروة نبيل، وحوار الهويات من الذات للآخر للدكتور سامي محمود إبراهيم. وتضمن باب "حول العالم" ثلاث ترجمات: ترجمة إبراهيم درغوثي (من تونس) لأشعار من أفريقيا الفرانكفونية، ترجمة بهاء إيعالي (من لبنان) لقصائد الشاعر الفرنسي بول إيلوار بعنوان "ألعاب ملتبسة"، وترجمة ديمة أحمد لثلاثة نصوص للروائية الأميركية توني موريسون، الحاصلة على جائزة نوبل عام 1993، وهي الأميركية السوداء الوحيدة التي حصلت عليها.
في باب "ثقافات وفنون" حوار سمير درويش مع الشاعر والمفكر اللبناني شربل داغر، بعنوان: قصائدي مقطوعات نثرية لن تجد فيها شيئًا من عدة البلاغة القديمة! وفي ملف "تراث الثقافة" تعيد المجلة نشر الفصول: الرابع والخامس والسادس من كتاب "علي وبنوه" للدكتور طه حسين، وفي ملف "السينما" مقال لنا عبدالرحمن (من لبنان) بعنوان "الجوكر.. رهان المستضعفين"، وفي ملف "تشكيل" كتبت إيمان خماجة (من تونس) عن رمزية الخطاب التشكيلي وحوارية النثري والبصري في نماذج من رسائل فان جوخ، وفي ملف "المسرح" كتب تامر موسى بعنوان "هل أعاد جان بول سارتر اكتشاف الخالق؟".