"میسي بغداد" من فيلم قصير إلی فیلم روائي طویل

"میسي بغداد" یروي قصة طفل من ذوي الاحتیاجات الخاصة من بغداد، ويكن حبا كبيرا لکرة القدم واللاعب العالمي لیونیل میسي.


المخرج الكردي العراقي نال عام 2017 دعما من دائرة السینما في بلجیکا لتحویل سیناریو الفیلم من فیلم قصیر إلى فیلم روائي طویل


الفیلم سیکون ثاني فیلم طویل للمخرج بعد فیلم "زاغروس" الذي نال تسع جوائز عالمیة

"میسي بغداد" فیلم قصیر للمخرج الکردي العراقي، سهیم عمر خلیفة والذي نال 60 جائزة عالمیة، سینتج کفیلم روائي طویل بدعم من الحکومة البلجیکیة.
أنتج الفیلم القصیر عام 2012 ونال خلیفة لإخراج الفیلم، شهرة عالمیة، وکان ضمن الأفلام العشرة المرشحة في القائمة القصیرة للأفلام المرشحة لجائزة أوسکار كأفضل فیلم قصیر.
وکان للفیلم دور کبیر للقاء بطله بنجم نادي برشلونة الإسباني، لیونیل میسي، ونال دعما ومساعدة من قبل مؤسسة خیریة بریطانیة وصنع له قدما صناعيا في إیران بعد فقده سابقا.
نال المخرج عام 2017 دعما من دائرة السینما في بلجیکا لتحویل سیناریو الفیلم من فیلم قصیر إلى فیلم روائي طویل ودعمە لإنتاج الفیلم عام 2019.
من المنتظر أن یزور مخرج الفیلم مع فریق عملە، إقلیم کردستان العراق في الصیف القادم لتحدید مواقع تصویر الفیلم وجزء من فریق عمله والممثلین على أن يكون التصویر في فبرایر/شباط 2020.

میسي بغداد" یروي قصة طفل من ذوي الاحتیاجات الخاصة من بغداد، ويكن حبا كبيرا لکرة القدم واللاعب العالمي لیونیل میسي.
الفیلم سیکون ثاني فیلم طویل للمخرج بعد فیلم "زاغروس" الذي نال تسع جوائز عالمیة، منها الجائزة الرئیسیة في الدورة الرابعة والأربعین لمهرجان غینت في بلجیکا.
سهیم عمر خلیفة یحمل الجنسیة البلجیکیة، ویعیش هناك ویتم دعم أفلامه من قبل بلجیکا وعدد من الدول الأوروبیة، ونال من خلال أفلامه القصیرة "أرض الأبطال"، "میسي بغداد" و"الصیاد السيئ" أکثر من 100 جائزة في المهرجانات العالمیة.