نينتندو تتأهب لإطلاق سويتش أوليد

نينتندو تطلق في 8 أكتوبر النسخة المحسنة من جهازها سويتش في وقت يشهد فيه الإقبال على الألعاب زيادة كبيرة بسبب اجراءات الغلق في ظل جائحة كورونا.


'ماريو' و'دونكي كونغ' و'ذي ليجند أوف زيلدا' من أبرز الألعاب المتاحة على سويتش


تجاوز مبيعات جهاز سويتش 80 مليون نسخة منذ إصداره

واشنطن - أعلنت شركة نينتندو الثلاثاء أنها تطلق في أكتوبر/تشرين الأول النسخة المحسنة من وحدتها المحمولة للتحكم بالألعاب سويتش في وقت شهد الإقبال على الألعاب زيادة كبيرة بسبب اجراءات الاغلاق في ظل الجائحة.
وأوضحت الشركة اليابانية في بيان أن طراز سويتش أوليد الجديد يتميز بشاشة أكبر بنحو 18 سنتيمتراً، وسيطرح في السوق في 8 تشرين الأول/أكتوبر بسعر 350 دولاراً.
كذلك يوفّر الجهاز تحسينات من الناحية الغرافيكية، وسعة ذاكرة مضاعفة مقارنةً بالطراز السابق تبلغ 64 جيغابت، ويتضمن مسنداً قابلاً للضبط يتيح وضع وحدة التحكم على طاولة ("تايبل توب مود")، بحيث يستطيع عدد من الأشخاص اللعب.

وقال رئيس شركة "نينتندو أوف أميركا" دوغ باوزر إن وحدة التحكم الجديدة "خيار ممتاز للاعبين الذين يرغبون في تجربة الشاشة الملونة الجديدة النابضة بالحياة سواء عندما يلعبون في وضعية حمل الجهاز باليد، أو عندما يضعونه على طاولة وكذلك على شاشة تلفزيون".
واضاف أن ضمّ هذا الطراز الجديد إلى عائلة أنظمة نينتندو سويتش يوفّر للمستخدمين "خياراً إضافياً لنموذج يتناسب بشكل أفضل مع تجربة الألعاب التي يرغبون فيها".
وأطلق جهاز سويتش للمرة الأولى في مطلع سنة 2017 وتجاوزت مبيعاته في شباط/فبراير 80 مليون نسخة منذ إصداره، ومن أبرز الألعاب المتاحة عليه "ماريو" و"دونكي كونغ" و"ذي ليجند أوف زيلدا" و"أنيمال كروسينغ".
وكانت سويتش وحدة التحكم الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة في العام 2020 الذي شهد مبيعات قياسية لألعاب الفيديو ووحدات التحكم به وملحقاتها، وفقاً لشركة الأبحاث التسويقية "إن بي دي غروب".
وحققت نينتندو أعلى أرباحها السنوية على الإطلاق عام 2020 بعدما أدت عمليات الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا إلى ارتفاع مبيعات وحدة التحكم الخاصة بها.