همهمات مهيبة في أول تسجيل صوتي من المريخ

وكالة ناسا تبث أول مقطع مصور لهبوط مركبة فضائية على كوكب آخر، وأول أصوات مسجلة من الكوكب الرابع من حيث ترتيب البعد عن الشمس.


التسجيلات المصورة والصور هي لب أحلام وكالة الفضاء الأميركية

لوس انجليس - بث علماء إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تسجيلا مصورا فريدا من نوعه لهبوط مركبة الفضاء (برسيفيرانس) التاريخي على سطح المريخ الأسبوع الماضي.
ويظهر التسجيل الذي بُث الاثنين، وبوضوح شديد، لحظة انفتاح مظلة لإبطاء سرعة المركبة الجوالة استعدادا للهبوط فوق سطح الكوكب الأحمر واقترابها من السطح.
وأمكن تسجيل اللقطات يوم الخميس من خلال مجموعة من الكاميرات وضعت في زوايا مختلفة من المركبة التي حملت (برسيفيرانس) عبر الغلاف الجوي للمريخ إلى أن هبطت بسلاسة في حوض واسع على السطح يُعرف باسم فوهة جيزيرو.

كما عرضت ناسا مقطعا صوتيا قصيرا سجلته مكبرات صوت مثبتة فوق المركبة الجوالة بعد الهبوط واشتملت على همهمات رياح خفيفة. وهذه أول أصوات مسجلة من الكوكب الرابع من حيث ترتيب البعد عن الشمس.
لكن مكبرات الصوت لم تستطع تسجيل أصوات أثناء الهبوط على أرضية الفوهة وإن كانت قد سجلت طنينا ميكانيكا صادرا عن المركبة الجوالة بعد الوصول. وقال مات والاس نائب مدير مشروع البعثات في ناسا إنه يأمل في أن تسجل مكبرات الصوت أصواتا أخرى كأصوات عجلات المركبة وهي تتحرك فوق السطح وذراعها الآلية وهي تحفر لأخذ عينات من صخور المريخ.

وقال آل تشين رئيس فريق النزول والهبوط للصحفيين "هذه التسجيلات المصورة وهذه الصور هي لب أحلامنا".
وأشار والاس إلى أن مقطع الفيديو المصور بالألوان بمعدل 75 لقطة في الثانية يظهر الهبوط بوضوح شديد ومن زوايا عديدة، وذلك في أول تسجيل مصور لهبوط مركبة فضائية على كوكب آخر.
وواحدة من أكثر اللحظات إثارة في المقطع انطلاق المظلة ذات اللونين الأحمر والأبيض وانفتاحها في السماء مع اقتراب المركبة الفضائية من السطح بسرعة تفوق سرعة الصوت مرتين تقريبا.