ولي العهد السعودي يشارك في قمة العشرين ضمن جولة خارجية

العاهل السعودي يفتتح الخميس مشروع وعد الشمال التعديني الذي يتوقع أن يوفر عشرة آلاف فرصة عمل وهو جزء من مخطط صناعي يهدف إلى فتح شمال المملكة أمام التنمية ويفتح قطاع التعدين للاستثمار الأجنبي بعد طرح قانون التعدين الجديد.


السعودية تتعرض لحملة تشويه قطرية تركية


الرياض تتصدى بحكمة لمحاولات تأجيج قضية مقتل خاشقجي


مشروع وعد الشمال التعديني لدفع التنمية في شمال السعودية

الرياض - أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان سيشارك في قمة مجموعة العشرين بالأرجنتين في نهاية الشهر الحالي ضمن جولة خارجية تأتي اثر ضغوط دولية على خلفية قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول.وتتعرض المملكة لحملة شرسة تشنها الدوحة وأنقرة عبر وسائل إعلامهما تستهدف تشويه صورة السعودية والزجّ باسم ولي العهد السعودي في جريمة مقتل خاشقجي رغم أن الرياض نفت مرارا أي علم للأمير محمد بما حدث في القنصلية أو أي صلة له بالواقعة التي اتخذت فيها السعودية قرارات حاسمة.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد اتهم صراحة وسائل إعلام المحور التركي القطري بشن حملة شرسة تستهدف المملكة، فيما تعمل جهات معادية للمملكة على تأجيج هذه القضية في الوقت الذي نجحت فيه الرياض في حصرها في جانبها الجنائي ووفق للقانون السعودي قطعا على محاولات تركية لتسييس القضية وابعادها عن مسارها الجنائي.

وكانت الولايات المتحدة قد أكدت أيضا أن لا مسؤولية لولي العهد السعودي في مقتل جمال خاشقجي.

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز قام مؤخرا بجولات ميدانية في المملكة
الملك سلمان يتحرك لدفع التنمية في شمال المملكة عبر مشروع وعد الشمال التعديني

واتخذت السعودية إجراءات حاسمة مع المتورطين في مقتل خاشقجي بأن اعتقلت ثمانية عشرة شخصا وعزل ست آخرين، فيما طالب المدعي العام بالإعدام لخمسة من المتهمين.

لكن ما أن تخفت قضية مقتل خاشقجي حتى تسارع تركيا مجددا لإثارتها للإبقاء على ضجيجها دوليا وتوظيفها سياسيا.

وقال تلفزيون العربية على تويتر نقلا عن الفالح أيضا، إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيفتتح مشروع وعد الشمال التعديني يوم الخميس المقبل.

ووفقا للفالح، فإن المشروع سيتكلف 85 مليار ريال (22.7 مليار دولار) وسيخلق عشرة آلاف فرصة عمل وهو جزء من مخطط صناعي يهدف إلى فتح شمال المملكة أمام التنمية بما يعزز خلق فرص العمل.

وتقدر السلطات السعودية حجم ما تحويه المنطقة بنحو 500 مليون طن من الفوسفات الخام، أي نحو سبعة بالمئة من الاحتياطيات العالمية المثبتة وخاصة في منطقتي الجلاميد وأم وعال بين عرعر وطريف.

ونقل تلفزيون العربية عن الفالح قوله اليوم الاثنين إن قطاع التعدين سيكون مفتوحا للاستثمار الأجنبي بعد طرح قانون التعدين الجديد.