الغش الإلكتروني يكدر امتحانات الثانوية في مصر

ضبط 15 واقعة غش إلكتروني، وتوقيف طالب في الامتحان الأهم في مصر، ووزارة التعليم تضع نظام 'بوكليت' لمنع تسريب الاختبارات.


 غش إلكتروني باستخدام الهواتف الذكية


 إعادة امتحانات بعض المواد في السابق

 القاهرة - أعلنت مصر الثلاثاء ضبط 15 واقعة غش إلكتروني داخل لجان الامتحانات، وتوقيف طالب، بالتزامن مع انطلاق الاختبارات التي تعد الأهم في البلاد. 
وقال رضا حجازي، رئيس امتحانات الثانوية العامة، في مؤتمر صحفي، إنه تم ضبط 15 واقعة غش إلكتروني بهواتف نقالة أثناء أداء طلاب الثانوية العامة امتحان مادة اللغة الإنكليزية.
وأوضح حجازي أن غرفة العمليات المركزية التابعة لوزارة التعليم المصرية رصدت 3 حالات غش إلكتروني، فيما رصد المراقبون والمشرفون باللجان 12 حالة غش أخرى.
وأشارت صحيفة الأهرام المصرية (مملوكة للدولة)، إلى توقيف طالب بإحدى لجان محافظة كفر الشيخ لقيامه بتصوير ونشر امتحان اللغة الإنكليزية على الإنترنت بعد 30 دقيقة من بدء موعد الاختبار. واشتكى الطلاب من صعوبة امتحان الانكليزية واعتبروا انه يفوق قدراتهم العلمية والفكرية.

وأعلن حجازي، في تصريح لوسائل إعلام محلية عن ضبط 4 حالات "غش إلكتروني" داخل لجان الامتحانات باستخدام الهواتف الذكية، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الطلاب. 
وخلال الأيام الماضية، أعلنت إدارة امتحانات الثانوية العامة بمصر عن إغلاق أكثر من 20 صفحة للغش الإلكتروني على الإنترنت، وضبط عدد من وقائع الغش داخل اللجان. 
ويجرم القانون المصري، الغش في الامتحانات بالمراحل التعليمية المختلفة ويعاقب بالحبس مدة سنة وبغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه (1100 دولار) ولا تتجاوز 50 ألف جنيه (2800 دولار)، أو بإحدى العقوبتين. 
وفي 3 يونيو/حزيران، بدأت اختبارات الثانوية المحطة الفاصلة بين مرحلتي التعليم الأساسي والجامعي، وتنتهي في 1 يوليو/تموز، وتجرى الاختبارات في 1777 لجنة، بمشاركة نحو 656 ألف طالب وطالبة في محافظات مصر. 

الغش في الامتحان
التكنولوجيا سلاح ذو حدين في التعليم

وفي 2016، شهدت مصر عدة وقائع تسريب كانت هي الأوسع في تاريخ اختبارات الثانوية العامة في البلاد، ما أدى لاتخاذ قرارات حكومية بإعادة امتحانات بعض المواد، والقبض على مسؤولين وطلاب وتحويلهم للقضاء بتهمة "تسريب الامتحانات والإضرار العمد بمصلحة البلاد". 
والعام الماضي، أقرت مصر نظام "بوكليت" لمنع الغش وتسريب الأسئلة، والقائم على دمج أسئلة الامتحان في كراسة الإجابة، بعد أن كانت تجرى بورقتي أسئلة وإجابة منفصلتين.