First Published: 2016-12-14

مهرجان البالون الدولي بالأقصر لتنشيط السياحة المتعثرة

 

المهرجان في دورته الاولى يشهد مشاركة دولية واسعة ويتم تأجيله للمرة الثانية بسبب سوء الأحوال الجوية.

 

ميدل ايست أونلاين

للحفاظ على سلامة المشاركين

القاهرة – يهدف مهرجان البالون الدولي بالأقصر في دورته الاولى المقرر انعقادها الخميس الى دفع عجلة السياحة المصرية المتعثرة.

تسبب سوء الأحوال الجوية الأربعاء في تأجيل فعاليات الدورة الأولى لمهرجان البالون الدولي بمدينة الأقصر المصرية (جنوب) إلى الخميس.

وقال رئيس نادي الطيران المصري (حكومي)، سمير عبدالرؤوف، إن المهرجان سيتم تأجيله لصباح يوم غد بسبب سرعة الرياح.

وأضاف في تصريحات صحفية، أن "لجنة من الطيران المدني قامت باختبارات عبر طيران بعض البالونات للتأكد من سلامة عملية الطيران، وقررت تأخير عملية الإقلاع حتى تحسن الظروف الجوية قبل أن تقرر تأجيلها للغد حرصًا على سلامة المشاركين".

وكان من المقرر أن تنطلق في محافظة الأقصر، الاربعاء، فعاليات الدورة الأولى لمهرجان البالون الدولي، بمشاركة 11 بالونًا تمثل 10 دول وتستمر فعالياته لمدة ثلاثة أيام، لدعم وتنشيط السياحة داخل المدينة الأثرية.

والدول المشاركة في المهرجان هي "ألمانيا، وبلجيكا وبريطانيا وفرنسا والسويد وأميركا واليابان والنرويج وإسبانيا وجنوب إفريقيا".

وتعد هذه المرة الثانية للتأجيل حيث كان مقررا انطلاق المهرجان يوم 9 ديسمبر/كانون أول ولكن تم تأجيله إلى اليوم، لاستيفاء جميع متطلبات واشتراطات السلامة الجوية التي وضعتها سلطة الطيران المدني.

وفي أغسطس/آب، أصيب 22 سائحا صينيا إثر ارتطام "بالون طائر" بالأرض بعد فشل قائده في السيطرة عليه، بسبب شدة الرياح بمنطقة الحبيل بالأقصر وهي منطقة بعيدة عن المكان المخصص للهبوط.

وتكرر الموضوع في 2013، حيث لقي 19 سائحًا مصرعهم في حادث سقوط بالون يعمل بالهواء الساخن قرب المدينة، إثر انفجار الموقد الخاص بالبالون وقررت السلطات تعليق النشاط لأجل غير مسمى حتى أعيد في نهاية نفس العام.

وتشهد عدة محافظات مصرية موجة من الطقس السيئ تصاحبها رياح وأمطار غزيرة وانخفاض في درجات الحرارة أدت إلى إغلاق 3 موانئ رئيسية في كل من الإسكندرية ودمياط (شمال)، وتعطيل الدراسة ليومين في البحيرة (شمال).

 

خمسة محاور تفرض نفسها على طاولة دافوس

الولايات المتحدة تسبح في بحر النفط عكس التيار

'الدولة الإسلامية' تعوض في سوريا خسائرها في العراق

القتل ليس أبشع جرائم 'الدولة الإسلامية' في العراق

الخلافات الاقتصادية الصينية الأميركية تهدد أسواق الطاقة

الدنمارك ترسل 60 من أفراد القوات الخاصة على الحدود السورية العراقية

ضاعت هيبة الشرطة العراقية تحت سطوة الميليشيات


 
>>