First Published: 2016-12-28

الفضائيون يعودون في 'الميثاق'

 

النسخة الجديدة من سلسلة الأفلام الخيالية 'إليانز' تواصل استكشافها لمجرة جديدة عليها ناج آلي وحيد من حملة سابقة.

 

ميدل ايست أونلاين

استئناف للرعب في 2017

عمان - يأتي فيلم "الفضائي: الميثاق" المنتظر عرضه العام المقبل جزءا سادسا للسلسلة التي أخرج أول نسخة فيها ريدلي سكوت ويستأنف أيضا إدارته للجزء الأخير الذي يشارك في بطولته مايكل فاسبندر وناعومي راباك.

ويعود سكوت إلى العالم الذي أنشأه بقصة جديدة تستأنف أحداث فيلم "بروميثيوس" الذي عرض في 2012، وذلك في مهمة أخرى للبحث عن كوكب بعيد في أركان المجرة؛ حيث يأمل الطاقم في العثور على جنة لم تطأها قدم، ولكن ما يحدث في الحقيقة هو أن الطاقم سيصل إلى عالم مظلوم وخطير يحبس تهديدا قاتلا.

وتبدا القصة أحداثها من حيث انتهى الجزء السابق من السلسلة الخيالية "الفضائي: برومثيوس" حيث يتوجه طاقم سفينة إلى كوكب بعيد على الجانب الآخر من المجرة، ويكتشفون مكانًا اعتقدوه جنة مجهولة، لكنه في الحقيقة عالم مُظلم وخطير، لا يسكنه غير ساكن وحيد هو ديفيد (مايكل فاسبندر)، الناجي الوحيد من حملة بروميثيوس على سطح الكوكب.

وعند الهبوط يجد طاقم السفينة المساة "الميثاق" أن هذا الساكن الوحيد ليس إلا رجلا آليا وتبدأ المواجهات بين الفريق وبينه على الكوكب المكتشف، ويمثل الأدوار الرئيسية في الفيلم النجوم داني ماكبرايد، وبيلي كرودب، وكاثرين واترستون، ونعومي راباس، التي تعود مجدداً إلى دور إليزابيث.

وتعد سلسلة الأفلام الأسطورية "إليانز" من أقوى ما أنتجته السينما في مجال الخيال العلمي ويقدّم المخرج ريدلي سكوت بعد عشرات السنين من صدور الفيلم الأول جزءاً المفروض أن أحداثه تروي وقائع ما حدث بعد قصة الجزء الأول "الفضائي: بروميثيوس" عام 2012.

لكن الفيلم خيّب آمال الكثير من المعجبين ولم يحقق متابعة عالية وردود فعل إيجابية ومع ذلك لم يتوقف سكوت لم يتوقف ويستأنف من جديد في "الفضائي: الميثاق".

وبعد طرح الفيديو الترويجي للفيلم الأحد قالت كاثرين واترستون عقب مشاهدة مقتطف من ربع ساعة من الفيلم في حدث أقامته ستوديوهات فوكس في نيويورك "يا إلهي.. أعتقد أنني سأتقيأ".

وأضافت الممثلة التي تظهر في الفيلم كمحور للأحداث "لم أشاهد شيئا من تصوير الفيلم، لهذا فإنه مثير للغثيان على صعيدين بالنسبة لي: لا يمكنني مشاهدة أفلام الرعب وفي الوقت نفسه فإن مشاهدته لأول مرة تعد أمرا مربكا".

وتضيف عن عملها مع المخرج "أعتقد أنه لا يوجد ممثل كان في حاجة إلى أن يقنعه أحد بالعمل مع ريدلي أو الدخول في هذا المشروع.. تجذبني الأشياء التي أعتقد أنني لست قادرة على فعلها. أبحث عن التحديات والشعور بالرعب لدى بداية كل تصوير".

 

الموصل أشبه بمريض تحت التخدير خلال استئصال ورم خبيث

نهاية تنظيم أنصار الشريعة في ليبيا

مصر تعلن نجاح ضرباتها الجوية في درنة

اشتباكات طرابلس توقع 52 قتيلا من قوات حكومة الوفاق

الدولة الإسلامية تتبنى مسؤولية الاعتداء على أقباط مصر

مقتل قائد كبير بالحرس الثوري الإيراني غرب الموصل

ساسة العراق يقحمون الجامعات في العملية السياسية

مقرب من حزب الله يعترف بالتورط في غسيل أموال

القوات العراقية تقتحم آخر معاقل الدولة الإسلامية بالموصل

آلام المنيا تؤجج غضب الأقباط

الكويت تتوسط لاحتواء ورطة قطر

طيران الجيش الليبي يشارك مصر بضرب المتشددين في درنة


 
>>