First Published: 2017-01-09

ماكدونالدز تفرط بأنشطتها في الصين وهونغ كونغ

 

عملاقة الوجبات السريعة الاميركية تبيع أغلبية وحداتها في البلدين الاسيويين مقابل 2.1 مليار دولار، في إطار مساعيها للتحول إلى نموذج أعمال ذي رأسمال أقل كثافة.

 

ميدل ايست أونلاين

إعادة هيكلة واسعة في المنطقة

هونغ كونغ - اتفقت شركة ماكدونالدز على بيع حصة أغلبية في أنشطتها بالصين وهونغ كونغ إلى شركة سي.آي.تي.آي.سي المدعومة من الدولة ومجموعة كارلايل مقابل ما يصل إلى 2.1 مليار دولار في إطار مساعيها للتحول إلى نموذج أعمال ذي رأسمال أقل كثافة.

ويأتي الاتفاق تتويجا لمفاوضات بين سلسلة مطاعم الوجبات السريعة وشركات استثمار مباشر من بينها كارلايل وتي.بي.جي كابيتال مانجمنت إلى جانب عدد من الشركات الصينية.

وكانت ماكدونالدز تريد في الأصل جمع ما يصل إلى ثلاثة مليارات دولار من بيع الأنشطة لكنها قررت لاحقا الاحتفاظ بحصة أقلية للاستفادة من تعرضها للنمو في الصين مستقبلا وفقا لما ذكره مصدر مطلع على خطط الشركة في السابق.

وستملك سي.آي.تي.آي.سي المدرجة في هونغ كونغ نحو 32 بالمئة من الأنشطة بينما تحوز سي.آي.تي.آي.سي كابيتال وهي شركة تابعة تدير صناديق استثمار مباشر وأصولا بديلة أخرى حصة نسبتها 20 بالمئة.

أما كارلايل فستملك حصة نسبتها 28 بالمئة من الأنشطة بينما ستحتفظ ماكدونالدز بحصة 20 بالمئة وفقا لما ذكرته الشركتان.

وتدير ماكدونالدز معظم مطاعمها البالغ عددها 2400 في البر الرئيسي الصيني إلى جانب جميع مطاعمها تقريبا في هونغ كونغ وعددها 240 مطعما. وتخطط الشركة لإضافة 1500 مطعم على مدى السنوات الخمس المقبلة في كلا المنطقتين.

وفي مارس/آذار قالت ماكدونالدز إنها تعكف على إعادة هيكلة عملياتها في المنطقة وتبحث عن شركاء استراتيجيين في الصين وهونغ كونغ وكوريا الجنوبية.

 

حزب الله وجيش الأسد يضيقان الخناق على المتشددين قرب الحدود

معركة تلعفر تبدأ بالإطباق على المدينة من ثلاث جهات

هل يبدد العبادي مخاوف القضاة في حربهم على الفساد

مخاوف من تكرار سيناريو دمار الموصل في تلعفر

وحدها إسرائيل تدعم استفتاء انفصال كردستان العراق

الجيش الليبي يثبت تعاونه التام مع المحكمة الجنائية الدولية

السعودية تحسم خياراتها في قطر بسحب الثقة نهائيا من تميم

تسهيلات وحوافز مصرية لتسريع جذب الاستثمارات الأجنبية

إقرار عراقي بوقوع انتهاكات بحق مدنيين أثناء تحرير الموصل

رحلة هجرة سرية أقرب للموت بين الصحراء والبحر وإيطاليا

البرلمان العراقي يرفع عن سلمان الجميلي شبهات الفساد

الواردات العشوائية تستنزف احتياطي تونس من العملة الصعبة

بوتفليقة يعيد خلط أوراق اللعبة السياسية في الجزائر

حل مجالس المحافظات ظلم بحق المناطق المنكوبة في العراق

العراق يطلب رسميا مساعدة دولية للتحقيق في جرائم الجهاديين

تفجير انتحاري في نقطة أمنية لحماس قرب حدود مصر

تعيين رئيس ألماني سابق مبعوثا أمميا إلى الصحراء المغربية


 
>>