First Published: 2017-01-10

ديمقراطيو أميركا يدعون لتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في القرصنة الروسية

 

احتمالات إقرار مشروع القانون ضئيلة في الوقت الحالي نظرا لعدم دعمه من طرف الجمهوريين المسيطرين على مجلسي الشيوخ والنواب.

 

ميدل ايست أونلاين

'روسيا هاجمتنا'

واشنطن - دعا أعضاء ديمقراطيون في الكونغرس الأميركي الاثنين، لتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في محاولات روسيا التدخل في الانتخابات الرئاسية التي أجريت العام الماضي على غرار تلك التي حققت في هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

ووفقا لمشروع القانون الذي قدموه تحت عنوان "حماية ديمقراطيتنا" سيتم تشكيل لجنة مستقلة تضم 12 عضوا من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لإجراء مقابلات مع شهود والحصول على وثائق وتوجيه استدعاءات وتلقي شهادات من الجمهور للتحقيق في محاولات موسكو أو أي كيانات أخرى للتأثير على الانتخابات.

ولن تشمل اللجنة أي أعضاء من الكونغرس.

وهذا المقترح هو واحد من الدعوات العديدة من أعضاء الكونغرس لدراسة تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها دونالد ترامب على منافسته هيلاري كلينتون بالمخالفة لتوقعات استطلاعات الرأي.

واحتفظ الجمهوريون أيضا بالأغلبية في مجلسي الشيوخ والنواب بنسب أعلى من المتوقع.

وأصدرت وكالات المخابرات الأميركية تقريرا، الجمعة، قال إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أصدر أمرا بدعم فرص ترامب الانتخابية عن طريق تشويه كلينتون.

ونفت روسيا مزاعم الاختراق الإلكتروني.

وقال السناتور بن كاردين أبرز عضو ديمقراطي في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ خلال مؤتمر صحفي "لا شك أن روسيا هاجمتنا."

وعُرضت نسخ من مشروع القانون المقترح على مجلسي النواب والشيوخ. ويرعاه عشرة أعضاء في مجلس الشيوخ. وقال إيليا كمينجز أبرز عضو ديمقراطي في لجنة المراقبة بمجلس النواب إن جميع الديمقراطيين في المجلس يدعمونه.

غير أن لا يوجد أي جمهوري يدعم مشروع القانون في الوقت الحالي لذا فإن احتمالات إقراره ضئيلة نظرا لسيطرة الجمهوريين على مجلسي الشيوخ والنواب.

وعلى الرغم من أن القليل من الجمهوريين وأبرزهم لينزي جراهام وجون مكين دعموا دعوات إجراء تحقيق مستقل إلا أن زعماء الحزب عارضوا الفكرة وقالوا إن تحقيقات لجان الكونغرس التي يقودها الجمهوريون كافية.

وقالت إيمي كلوبوتشر عضو مجلس الشيوخ إن أفعال روسيا تبرر فتح تحقيق تجريه لجنة خبراء مستقلة.

وأضافت "لا يتعلق الأمر بحزب سياسي واحد ولا حتى انتخابات واحدة ولا حتى بلد واحد، بلدنا. إنها محاولة متكررة، في مختلف أنحاء العالم للتأثير على الانتخابات."

وبعد 11 سبتمبر، أيلول، عام 2001 شكل الكونجرس لجنة مستقلة للتحقيق في الهجمات وتقديم توصيات بشأن منع هجمات مماثلة مستقبلا.

وتحولت العديد من التوصيات إلى قانون.

وقال كمينجز "يشعر الشعب الأميركي بالرضا تجاه ما فعل".

 

العراق يواجه استماتة الأجانب في معارك الموصل

ترحيل جبريل الرجوب من مطار القاهرة بقرار أمني

المغرب يضع بوليساريو مباشرة تحت ضغوط الانسحاب المماثل

الدولة الاسلامية خسفت عراقيين تحت الأرض في مقبرة جماعية

إسقاط عضوية السادات بتهمة الإساءة للبرلمان المصري

رسائل تلاميذ الموصل.. أعمار نحيلة في أجساد مفخخة

البنتاغون يرسم الخطوط العريضة لخطة هزيمة الدولة الإسلامية

السعودية تخطط لمراجعة دعم أسعار الوقود المحلية

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوم قسنطينة

أوروبا تبحث كبح الهجرة بإقامة مخيمات للمهاجرين في ليبيا

القوات العراقية تسيطر على آخر جسر يربط شرق الموصل بغربها

أسعار النفط تتعافى تدريجيا مع التزام المنتجين بتقليص الإمدادات

مناطق السنة في العراق تحتكم لقوانين الميليشيات

ملامح انفراج في الأزمة الليبية مع زيارة السراج لموسكو

تعهدات ضمنية بعدم اعتقال أبوتريكة في حال عاد لمصر

بوتفليقة يتقلب بين الصحة والمرض


 
>>