First Published: 2017-01-11

المدير التقني لمرسيدس يغادر ووليامس وجهته المرجحة

 

بادي لو يتطلع الى تحد جديد في فورمولا واحد بعد ثلاثة اعوام ساهم خلالها في هيمنة الصانع الالماني على بطولتي الصانعين والسائقين.

 

ميدل ايست أونلاين

لو لكتابة التاريخ من جديد

لندن - اعلن فريق مرسيدس الالماني للفورمولا واحد الثلاثاء مغادرة مديره التقني البريطاني بادي لو، وسط تقارير صحافية ترجح عودته الى فريقه السابق وليامس، بعد ثلاثة اعوام ساهم خلالها في هيمنة الصانع الالماني على بطولتي الصانعين والسائقين.

وكان من المقرر ان ينتهي عقد لو (54 عاما) في ايار/مايو. ومن المتوقع ان يحل بدلا منه لدى الفريق الالماني، البريطاني جيمس أليسون الذي ترك فيراري في آب/اغسطس الماضي.

وقال لو في بيان اصدره فريق مرسيدس "حظيت بثلاثة اعوام ونصف عام رائعة وممتعة، وعملت مع مجموعة رائعة من الناس"، مضيفا "اتطلع قدما الى تحد جديد واتمنى الخير للجميع في مرسيدس".

وانضم لو الى مرسيدس عام 2013، ورجحت تقارير صحافية ان يتولى منصبا قياديا في فريق وليامس بعد مغادرة الرئيس التقني بات سيموندس الفريق العام الماضي.

وفي حال انضم لو الى وليامس، ستكون هذه تجربته الثانية مع الفريق البريطاني، بعدما امضى معه سابقا ستة اعوام، تلتها تجربة طويلة لدى ماكلارين امتدت عشرين عاما، قبل الانتقال لمرسيدس.

واعتبر مدير فريق مرسيدس توتو وولف ان لو "ادى دورا مهما في نجاحنا خلال الاعوام الثلاثة الماضية، ونشكره على مساهمته في هذا الفصل المهم في تاريخ فريق مرسيدس".

واضاف "لدينا ما يكفي من الموهبة لمواصلة نجاحنا خلال الاعوام الماضية، ونعتزم البناء عليه في 2017 وما بعدها".

وأحرز مرسيدس لقبي الصانعين والسائقين في المواسم الثلاثة الماضية، عبر الالماني نيكو روزبرغ (2016، اعلن بعدها اعتزاله)، والبريطاني لويس هاميلتون (2014 و2015).

 

الأردن وتركيا مع احياء مفاوضات فاعلة بين اسرائيل وفلسطين

معركة تلعفر تنذر بمآس انسانية شبيهة بمآسي الموصل

توقعات بانخفاض شهري حاد في امدادات أوبك

حزب الله يستخدم لأول مرة طائرات بلا طيار في سوريا

القوات العراقية تستعيد السيطرة على أربع قرى غرب تلعفر

الأزهر: مبادرة المساواة في الميراث فكرة جامحة تستفز المسلمين

أموال من بغداد مقابل تأجيل الاستفتاء على الانفصال الكردي

غرق سفينة عراقية ومقتل أربعة بحارة إثر تصادم في الخليج

الجيش اللبناني يتقدم في 'فجر الجرود'

بدء الهجوم لاستعادة تلعفر من الدولة الاسلامية


 
>>