First Published: 2017-01-11

خمسة مسؤولي إغاثة إماراتيين يقضون في هجوم قندهار

 

الشيخ خليفة بن زايد يأمر بتنكيس الأعلام ثلاثة أيام حدادا على ضحايا التفجير وليس من بينهم السفير الإماراتي.

 

ميدل ايست أونلاين

استهداف الدور التنموي للإمارات

ابوظبي - اعلنت دولة الامارات الاربعاء ان خمسة مسؤولي إغاثة إماراتيين قتلوا في الهجوم الذي تعرض له مقر اقامة والي قندهار في جنوب افغانستان مساء الثلاثاء واسفر عن مقتل 12 شخصا على الاقل.

ونعى رئيس الامارات الشيخ خليفة من زايد ال نهيان "ببالغ الحزن والأسى نخبة من أبناء الوطن الأبرار وفد الدولة المكون من الشهداء" الخمسة.

وعدد البيان الذي نشرت وكالة انباء الإمارات (وام) اسماء خمسة اشخاص قال انهم كانوا مكلفين "تنفيذ المشاريع الانسانية والتعليمية والتنموية في جمهورية أفغانستان والذين قضوا نحبهم مساء الثلاثاء نتيجة التفجير الإرهابي الذي وقع في مقر محافظ قندهار".

ولم يرد اسم السفير الاماراتي في افغانستان جمعة محمد عبد الله الكعبي الذي اعلن عن اصابته في الهجوم، بين الضحايا الخمسة.

وامر رئيس الامارات بتنكيس الاعلام في جميع الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية في الامارات لمدة ثلاثة أيام "تكريما لشهداء الواجب الذين قدموا أرواحهم الطاهرة دفاعا عن الإنسانية".

وتعرض مقر اقامة والي قندهار كبرى مدن جنوب افغانستان قرب باكستان، لانفجارات مساء الثلاثاء اوقعت 12 قتيلا وعددا من الجرحى. وقالت قيادة شرطة الولاية ان متفجرات "وضعت في ارائك وفجرت خلال العشاء".

ووقع هجوم قندهار بالتزامن مع هجمات اخرى قتل واصيب فيها العشرات في هلمند وفي العاصمة كابول حيث فجر انتحاريان نفسيهما اثناء خروج موظفين من مكاتب البرلمان ما اسفر عن مقتل 30 شخصا على الاقل. واعلنت حركة طالبان تبنيها لهجوم كابول.

وتنفذ الامارات سلسلة من المشاريع التنموية في عدد من الدول العربية وفي افغانستان وباكستان.

 

مصطفى دالع/ الأناضول إرهاب الطرقات يسابق الفوضى الأمنية في حصد أرواح الليبيين

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر

الحريري يزور مصر لمشاورات مع السيسي قبل العودة إلى لبنان

عزم عربي على التصدي للدور التخريبي لحزب الله وإيران

الرئاسة الجزائرية تنفي ابداء بوتفليقة رغبته الترشح لولاية خامسة

فتح تحقيق في تقارير عن 'العبودية' بليبيا

لبنان 'ينأى بنفسه' عن اجتماع وزاري عربي حول تدخلات ايران

اتصالات دولية مكثفة في فرنسا لمواجهة أنشطة إيران وحزب الله


 
>>