First Published: 2017-03-14

اللاجئون يتفوقون في امتحان العمل في ألمانيا

 

وفقا لدراسة المانية حديثة، الدفعة الأولى من القادمين من دول منها سوريا والعراق وأفغانستان ينتزعون رضا ارباب عملهم بلا مشقة تذكر.

 

ميدل ايست أونلاين

واحدة من أفضل أسواق العمل للوافدين الجدد

فرانكفورت (المانيا) - أظهرت دراسة أجريت في فبراير/شباط ونشرت نتائجها الثلاثاء أن الغالبية العظمى من الشركات الألمانية التي وظفت مهاجرين راضية عن عملهم رغم أن أغلب الوظائف كانت لعمالة منخفضة المهارة.

وبدأت الدفعة الأولى من نحو 1.2 مليون شخص وصلوا إلى ألمانيا في عامي 2015 و2016 من دول منها سوريا والعراق وأفغانستان في دخول سوق العمل. ووجد نحو 14 بالمئة منهم وظائف بالفعل.

وقال أكثر من ثلاثة أرباع أصحاب الأعمال الذين شاركوا في الدراسة إنهم لم يجدوا صعوبات تذكر في العمل اليومي مع اللاجئين الذين قاموا بتوظيفهم.

والذين وجدوا صعوبات أرجعوها في الأغلب إلى عدم إجادة اللغة الألمانية أو الافتقار للمهارات المهنية أو اختلاف عادات العمل أو حالة عدم التيقن المرتبطة بطول فترة بقاء العامل في ألمانيا.

وقلص تدفق اللاجئين على البلاد شعبية المستشارة أنجيلا ميركل وأدى إلى صعود نجم حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للمهاجرين رغم أن التأييد للمهاجرين ظل قويا في العديد من قطاعات المجتمع.

وشملت الدراسة 2200 شركة ألمانية وأجرتها رابطة الغرف التجارية والصناعية الألمانية ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية لصالح منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وبدأت أعداد الألمان الداخلين إلى سوق العمل تقل نظرا لارتفاع متوسط أعمار السكان.

وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إنه مع معدل بطالة يبلغ 5.9 بالمئة فقط وهو أدنى معدل منذ توحيد شطري ألمانيا عام 1990 وأحد أدنى المعدلات بين الدول الأعضاء بالمنظمة تصبح ألمانية واحدة من أفضل أسواق العمل للوافدين الجدد.

 

التوترات تسود طوزخرماتو وسط مخاوف أممية

الأزمة السياسية لم تؤثر على الاقتصاد اللبناني

روسيا تقرر استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر

المرجعية الشيعية تطالب بدمج فصائل الحشد في القوات العراقية

لبنان يحسم موعد الانتخابات البرلمانية بعد أزمة عاصفة

76 بالمئة من اللاجئين السوريين بلبنان تحت خط الفقر

الإعدامات في العراق تروع الأمم المتحدة

كارثة مقتل تلاميذ في تصادم حافلة وقطار تصدم الفرنسيين

'بيت آمن' يقلل من معاناة المهاجرين في بني وليد الليبية

هل يحسم السيستاني موقفه من الحشد الشعبي بعد التحرير من الجهاديين

لبنان يواجه تحدي تثبيت سياسة النأي بالنفس وإنجاح الانتخابات

روسيا تعرض خدماتها لمساعدة أميركا في حل الأزمة الليبية

دعوات عربية لمحاسبة إيران عقب كشف تورطها في اليمن

تمسك أممي باتفاق الصخيرات لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا

الامارات تدعو إلى التصدي بقوة أكبر لأنشطة إيران التوسعية

قادة الميليشيات الموالون لإيران يخوضون الانتخابات في العراق

الموصل تحتفل بالنصر على الدولة الإسلامية

صندوق النقد الدولي يضغط على تونس لمواجهة عجز مثير للقلق

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

بروكسل تدفع لتسريع وتيرة ترحيل المهاجرين من ليبيا


 
>>