First Published: 2017-03-16

شبكية اصطناعية تزرع أملا لفاقدي البصر

 

علماء إيطاليون يطورون شبكية صناعية تعمل على تحسس الضوء وترجمته لنبضات كهربائية تصل للدماغ.

 

ميدل ايست أونلاين

ستكون متوفرة في النصف الثاني من العام الحالي

روما - قال علماء إيطاليون إنهم تمكنوا من تطوير وزراعة شبكية اصطناعية للعين، يمكن أن تساعد ملايين الأشخاص في استعادة أبصارهم، وأنهم يخططون لإجراء تجارب على البشر في النصف الثاني من العام الجاري.

الدراسة أجراها باحثون من المعهد الإيطالي للتكنولوجيا، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية "نيتشر ماتيريال" العلمية.

وتركزت تجارب فريق البحث على معالجة حالات العمى الناتج عن تدهور أو اعتلال شبكية العين، بسبب "التهاب الشبكية الصباغي" هو مرض وراثي يؤدي إلى ضمور شبكية العين وفقدان البصر تدريجًا.

واستطاع فريق البحث تطوير شبكية صناعية تتكون من طبقة رقيقة من بوليمر موصل، موضوعة على قاعدة حريرية ومغطاة بطبقة من البوليمر شبه الموصل.

وبحسب فريق البحث، يتلخص عمل الشبكية الجديدة في تحسس الضوء وترجمته لنبضات كهربائية، تتحسسها أعصاب الشبكية المتضررة لتصل للدماغ.

وبالفعل تم زراعة الشبكية الاصطناعية فى عيون فئران مصابة باعتلال شبكية العين، وبعد مرور 30 يومًا، قام الباحثون باختبار مدى حساسيتهم للضوء.

ووجد الفريق أن الفئران تمكنت من الرؤية، لكنها لم تتحسس شدة ضوء بمقدار "1 لوكس" (اللوكس هي الواحدة الأساسية لتقييم فعالية ومنسوب الإضاءة)، ويماثل ضوء القمر المشرق، بل تمكنت من رؤية ضوء بمقدار (4-5 لوكس) فأكثر، والذي يماثل ضوء الشفق المظلم، وقد بقت الشبكية تعمل لـ10 أشهر.

ويخطط فريق البحث لإجراء تجارب على البشر المصابون باعتلال الشبكية الناتج عن "التهاب الشبكية الصباغي" في النصف الثاني من 2017، ويأملوا فى جمع النتائج الأولية لأبحاثهم خلال عام 2018.

وكان مريض أميركي باعتلال شبكية العين، قد استعاد بصره في 2014 بعد نجاح عملية زراعة شريحة شبكية صناعية، تعمل على حث أعصاب الشبكية للعمل بنفس كفاءة عين الشخص الطبيعي، ليتمكن المريض من تحريك عينه بشكل طبيعي في كل اتجاه.

 

معارك أصعب مجازر أكثر في غرب الموصل

البحرين تحبط مخططا إيرانيا لاغتيال مسؤولين كبار في الدولة

العاهل الأردني في زيارة لواشنطن بعد القمة العربية

أوبك والمستقلون يتفقون على دراسة تمديد اتفاق خفض الإنتاج

الجيش العراقي ينأى بنفسه عن مجزرة الموصل

الجامعة الأميركية في بيروت تقر بدعم حزب الله دون علم

هل دفعت الاعلامية العراقية ريهام عابد حياتها ثمنا لقلمها الجريء؟

فيض من دماء المدنيين يوقف هجوم الموصل

تخفيف عقوبة يحيى قلاش بانتظار النقض

الجهاديون يخوضون آخر معاركهم غرب الموصل من أجل الموت

أميركا تحاكم قاسم تاج الدين عن التحايل لدعم حزب الله

قلق أميركي من صلة 'معروفة' بين حفتر وموسكو


 
>>